أخبار عاجلة

وقفة ومؤتمر للمطالبة بالإفراج عن الصحفي المصري مجدي حسين 

نظم حزب الاستقلال وصحفيو جريدة الشعب وبعض الحقوقيين وقفة بعد ظهر اليوم أمام نقابة الصحفيين احتجاجًا على حبس الصحفي مجدي حسين رئيس تحرير جريدة الشعب ورئيس لجنة الحريات الأسبق بنقابة الصحفيين، رفع المشاركون صور مجدي حسين وبعض اللافتات التي تطالب بالإفراج الفوري عنه.
ندد المشاركون في الوقفة بتعنت الداخلية ضد مجدي حسين وذلك لمواقفة ضد الفساد والانقلاب العسكري وكذلك ضد أمريكا والكيان الصهيوني. 
 كما نددوا بالصمت المخزي لنقيب الصحفيين ومجلسه ازاء الحكم بالحبس ٨ سنوات ضد مجدي حسين وذلك وسط هتافات حماسية ومنها ” مجدي حسين محبوس ليه، ياحرية فينك فينك حبس مجدي  بينا وبينك،  حبس مجدي ظلم وعار، مجدى حسين قالها قوية مصر حرة مش تبعية، ياقلاش يا قلاش الحرية مش ببلاش، وحدة صحفية واحدة ضد السلطة الل بتدبحنا “
وعقد أثناء الوقفة مؤتمرًا صحفيا تحدثت فيه الدكتورة نجلاء القليوبى زوجة مجدى حسين فقالت: مجدي حسين الصحفى الوحيد المتمسك بقضية الاستقلال ورافض للتبعية وللامريكان والصهاينة وذلك منذ ٢٠ عامًا  وكل التهم التي وجهت له ملفقة وتم الحكم عليه غيابيًا بعد إخلاء سبيله وذلك لأنه مناضل ومجاهد وسيظل كذلك مدافعًا عن الفساد، رغم مرضه وتدهور حالته الصحية في السجن بعد اعتقال عامين ونصف مابين قسم مصر القديمة وسجن العقرب وليمان طرة، إلا أنه ثابتا صامدًا في سبيل حرية الوطن.رغم الموقف المخزي لنقيب الصحفيين تجاه زوجى المفروض النقابة تهتم بمشاكل أعضائها وتتدخل في الإفراج عن زوجي المحبوس ظلمًا وعدوانًا وحبسه مخالف للدستور والقانون.
مجدي حسين
وتحدث الصحفي أحمد عبد العزيز عضو لجنة الحريات بنقابة الصحفيين قائلاً: إن  تعنت النظام مع مجدي حسين ماهو إلا تصفية حسابات بسبب موقفه الوطني ودفاعه عن القضية الفلسطينية وذاهبه إلى غزة، كما أنه صاحب كلمة حرة ويدافع عن حرية الصحافة في مصر، واعتقاله عار بتهمه نشر أخبار لأن في الدستور الانقلابي في المادة ٧١ لا يجوز حبس الصحفي في قضايا النشر. 
وتحدث الدكتور أحمد الخولي أمين عام حزب الاستقلال فقال: لأول مرة في مصر يسجن صحفي ٨ سنوات في قضية نشر، فحبس مجدي حسين لكونه صاحب مواقف معروفه وصحفي حر ضد التعبية ولأنه قال لأمريكا وأسرائيل لا. 
وأضاف الخولي أن استمرار حبس الصحفيين وتكميم الأفواة ينذر بكارثة حقيقية في مصر، وطالب بالإفراج عن جميع سجناء الرأى والمعتقلين منذ الانقلاب العسكري وحتى الآن.
وتحدث عبد الحميد بركات أمين مساعد الحزب فقال: إن مجدى حسين مجاهد ضد الفساد والصهيونية والانقلاب وضد كل ماهو يسىء لمصر وأًن الداخلية تعمدت حبسه لمواقفة المعروفة ولشجاعته، مشيرا إلى أن حبسه غير قانوني.
وأعلن كلاً من تامر على المحامي بمركز هشام مبارك أسامة ناصف بالتنسيقية للحقوق والحريات  تضامنهما مع مجدي حسين وكل الصحفيين المعتقلين مطالبين النظام الحالي بالإفراج الفوري عن جميع الصحفيين معتبرًا أن حبس الصحفي مخالفة قوانية وانتهاك صارخ لحرية الصحافة.
واختتم المؤتمر الصحفي والباحث الحقوقي أحمد أبو زيد والذي أعلن تضامنه مع مجدي حسين وجميع الصحفيين المعتقلين.
وقال: نرفض التنكيل بمجدى حسين الذى يعاقب بتهم واهية وملفقة على مواقفة ضد الًنظمة منذ عهد المخلوع مبارك والمجلس العسكري ومع النظام الحالي  الذي يعتقل ٩٠ صحفيًا.

شاهد أيضاً

ماذا وراء تأييد معارضين مصريين لترشح السيسي لانتخابات 2024؟ هل هو الخوف؟

في تطور غريب يوحي بشعور السلطة بأزمة مع قرب إعادة ترشيح رئيس النظام المصري عبد …