الرئيسية / تقارير ومتابعات / ولا تزال الحرب مستمرة.. مقتل وإصابة 111 جراء الاعتداء الصهيوني على غزة

ولا تزال الحرب مستمرة.. مقتل وإصابة 111 جراء الاعتداء الصهيوني على غزة

علامات اونلاين – وكالات:


أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، أن 26 شخصا استشهدوا، فيما أصيب 85 آخرون، جراء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، كما أعلن الجيش الصهيوني شنه غارات جديدة على أهداف تابعة للجهاد الإسلامي في غزة.

وقالت وزارة الصحة بغزة، في بيان لها، إن فلسطينيين استشهدا في غارة جوية إسرائيلية استهدفتهما بمدينة رفح جنوبي القطاع، ليرتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا، الأربعاء، جراء التصعيد العسكري الإسرائيلي إلى 16 فلسطينيا.

وأشارت الوزارة إلى ارتفاع عدد الإصابات جراء الغارات الإسرائيلية، منذ فجر أمس، من 71 جريحا إلى 85، بعد إصابة 14 فلسطينيا بقصف أهداف متفرقة في الساعات الأخيرة.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأربعاء، شنّه غارات جديدة على أهداف تتبع لحركة “الجهاد الإسلامي” في غزة، من بينها مجمع عسكري، وموقع للتدريب.

وزعم الجيش، في بيان اطلعت الأناضول عليه، إن “مجمع التدريبات يستخدم أيضًا لإنتاج منصات إطلاق ومواد لإنتاج القذائف الصاروخية”.

ووفق بيانات وزارة الصحة، استشهد، الثلاثاء، 10 فلسطينيين وأصيب 45 آخرون، في غارات متفرقة على القطاع.

وذكرت “الصحة”، في تصريح صحفي سابق، أن من بين إجمالي شهداء الغارات الإسرائيلية؛ 3 أطفال وسيدة، ومن بين الجرحى 30 طفلا و13 سيدة.

ومن بين شهداء الأربعاء، أب يدعى رأفت عيّاد، وابنيه إسلام وأمير، واستشهدوا في قصفٍ إسرائيلي استهدف ورشة نجارة تقع بحي التفاح، شرقي المدينة.

وتشن إسرائيل غارات على قطاع غزة، منذ صباح الثلاثاء، بدأتها بقصف استهدف بهاء أبو العطا، القيادي بسرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، ما أدى لاستشهاده برفقة زوجته (أسماء أبو العطا).

**إطلاق صواريخ

في المقابل قالت إسرائيل، إن الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، واصل الأربعاء، إطلاق عشرات القذائف على مناطق، تقع وسط وجنوب البلاد.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، رصده إطلاق 360 قذيفة صاروخية منذ الثلاثاء، من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

وقال الجيش، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إنه “بدءًا من صباح الثلاثاء وحتى الأربعاء، الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي (15:30 ت.غ)، تم رصد إطلاق نحو 360 قذيفة صاروخية من قطاع غزة، واجتازت الأراضي الإسرائيلية”.

وادعى الجيش، أنّ “نسبة اعتراض منظومة القبة الحديدية للصواريخ الفلسطينية بلغت أكثر من 90 بالمئة”.

وزعم أن “نحو 60 بالمئة من الصواريخ التي لم يتم اعتراضها سقطت في مناطق مفتوحة”.

من جانبها، قالت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية، بقطاع غزة إنّها “ستستمر في الردّ على العدوان (الإسرائيلي) وستثأر لدماء الشهداء”.

وأضافت الغرفة، التي تضم الأجنحة المسلحة للفصائل الفلسطينية (عدا حركة فتح)، في بيانٍ نشرته ظهر الأربعاء، “إنّها ستلقن العدو درساً لن ينساه في هذه المواجهة التي تديرها بتنسيقٍ على أعلى المستويات”.

وذكرت أنّ الأجنحة العسكرية، “لا زالت ولليوم الثاني تواصل الرد على العدوان والجريمة الصهيونية، وتدك مواقع الكيان ومغتصباته”.

** نتنياهو يهدد “الجهاد”

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية، من الاستمرار في إطلاق الصواريخ.

وقال نتنياهو، في مستهل اجتماع طارئ للحكومة، الأربعاء:” قلت الثلاثاء، إننا لا نسعى إلى التصعيد، ولكننا نرد على أي اعتداء يُشن علينا بهجمة من طرفنا، وبرد عنيف جدا، وأعتقد أن من الأفضل لحركة الجهاد الإسلامي، أن تدرك ذلك الآن، قبل فوات الأوان بالنسبة لها”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

رويترز: إيران ضربت أرامكو السعودية بموافقة خامنئي واجتماعات للحرثالثوري

كان استهداف أرامكو بالمملكة العربية السعودية حديث الوقت والساعة طيلة الفترة الماضية، فقبل أربعة أشهر …