علامات أونلاين – وكالات  

ولى العهد السعودى : حادث الإحساء لن يزيدنا الإ قوة

أكد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، أن حادث الإحساء الإرهابي لن يزيد المملكة إلا قوة وإصرارا لاستئصال “الفئة الباغية”.

جاء ذلك خلال زيارته مساء  أمس السبت، والأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية للمصابين في الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجد الرضا بالإحساء وأسقط عدد من الضحايا ما بين قتيل وجريح ، وذلك بمستشفى الملك عبدالعزيز للحرس الوطني بالأحساء.

ونقل ولي العهد للمصابين تمنيات ودعوات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بأن يمن الله عليهم بالشفاء العاجل.

وقال ولى العهد :إن ما حصل بالأمس لن يزيدنا إلا قوة ومتانة في هذا البلد لاستئصال هذه الفئة الباغية ” .

وأردف قائلا “الحمد لله هناك أشياء لو حدثت بالأمس لكانت الأمور أخطر ، ولكنه بعد ستر الله سبحانه وتعالى ثم حسن تصرف الجميع انتهت الأمور إلى ما انتهت إليه”.

وفيما يتعلق بمنفذي الجريمة قال : هم يعملون لهدف معين والموضوع ولله الحمد ينعكس ويتجه للاتجاه الصحيح ” .

ووجه الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في نهاية الزيارة بإلحاق بعض المصابين الذين أبدوا رغبتهم في الانضمام إلى السلك العسكري .

كما قام ولي العهد بتقديم واجب العزاء لذوى المتوفين فى الحادث ونقل تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين ، ودعواته بأن يتغمد المولى عز وجل المتوفين بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جناته .

وأكد أن حكومة خادم الحرمين الشريفين حريصة على ألا يمس أي مواطن ومقيم في جميع مناطق المملكة أي أذى وسوء .

عقب ذلك تفقد ولي العهد وأمير المنطقة الشرقية آثار التفجير داخل مسجد الرضا.

شاهد أيضاً

إيران: ضربنا أهم قاعدة إسرائيلية في النقب ونصف الصواريخ أصاب الأهداف

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) أن أهم قاعدة جوّية في النقب جنوب إسرائيل تعرضت …