يحيى موسى: المقاومة الطريق الوحيد للتحرير واستعادة الحقوق

أكد القيادي في حركة “حماس”، وعضو كتلتها البرلمانية، يحيى موسى، أن الأرض الفلسطينية لا تقبل القسمة مع الاحتلال الصهيوني “الغاصب”، داعيًا إلى مشروع وطني يوحد الأهداف، والبرامج، والاستراتيجيات، والمهمات، من أجل تحرير الأرض.

وقال موسى خلال مؤتمر صحفي، شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة، أمس الثلاثاء، ضمن فعاليات إحياء يوم الأرض الذي يوافق يوم الثلاثين من مارس كل عام: “شعبنا لا يقبل قسمة أرضه، وهو شعب واحد في الداخل والشتات وفي كافة أماكن تواجده على الأرض الفلسطينية”، مشددًا على أن شعبنا يتطلع لقيادة واحدة على مستوى آماله وتطلعاته.

وأكد القيادي البرلماني حاجتنا لمشروع وطني يوحد الأهداف، والبرامج، والاستراتيجيات، والمهمات، من أجل تحرير الأرض، داعياً إلى إعلان موقف موحد “من أشكال المساومة كافة، وأن الطريق الوحيد لعودة الأوطان واستعادة الحقوق هو طريق المقاومة”.

ونبّه موسى إلى أن الحصار الصهيوني المفروض على شعبنا في غزة، يهدف لكسر بُندقية المقاومة، مؤكدًا أن “بندقية العزّ ستبقى مصوّبة نحو الاحتلال، في سبيل تحرير القدس والمقدسات”.

ودعا العرب والمسلمين لتصويب البوصلة نحو فلسطين؛ “لأن شعبنا بحاجة لأمته العربية والإسلامية، كي ترفع الظلم عنه وتؤدي واجبها في نصرة الحق”.

وغرس المشاركون في المؤتمر والوقفة عددًا من الأشتال في الحقول الزراعية المُدمرة قرب السياج الأمني الصهيوني الفاصل، ورفعوا الأعلام الفلسطينية وغرسوها بجوار الأشجار.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

غانتس يحذر حزب الله من المس بإسرائيل ويهدد لبنان بدفع ثمن باهظ

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الخميس، من أن لبنان سيدفع ثمنا باهظا إذا …