20 صاروخا من حزب الله تشعل الحرائق في إسرائيل وتصيب منازل وكنيساً

سبّبت الصواريخ التي أطلقها “حزب الله” من جنوب لبنان، الجمعة 24 مايو 2024، بأضرار جسيمة في عدد من المنازل وكنيس يهودي، في مستوطنة “موشاف دوفيف” في الجليل الأعلى، شمالي إسرائيل، كما دوّت صفارات الإنذار في مستوطنة محاذية لقطاع غزة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إن أضراراً جسيمة لحقت بعدد من المنازل وكنيس يهودي في مستوطنة “موشاف دوفيف” بالجليل الأعلى، دون وقوع إصابات.

كما أشارت الصحيفة إلى أنّ الجيش الإسرائيلي رصد الجمعة، قرابة 20 صاروخاً (أطلق) من جنوب لبنان، باتجاه عدة مناطق في الجليل الأعلى، من بينها: موشاف دوفيف، والمالكية، وكريات شمونة.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي (رسمية) أن الأخير رصد سقوط 10 صواريخ من جنوب لبنان، في عدة مناطق في الجليل الأعلى، أحدها صاروخ ثقيل في كريات شمونة.

وتسبب الصاروخ الذي سقط في كريات شمونة بأضرار في مبنى قيد البناء، وفق الإذاعة ذاتها.

ودوت صفارات الإنذار، في مستوطنة نتيف هعسراه المحاذية لقطاع غزة جنوب إسرائيل، وفق إعلام عبري.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، إن صفارات الإنذار “دوت في مستوطنة نتيف هعسراه قرب صحراء النقب؛حيث يفحص الجيش إمكانية رصد صواريخ أطلقت من قطاع غزة”

و، أعلن “حزب الله” استهدافه دبابة ومواقع عسكرية إسرائيلية قرب الحدود اللبنانية، مشيراً إلى أن عملياته أسفرت عن “قتل وجرح” عدد من الجنود.

وقال الحزب إن مقاتليه “استهدفوا مقر السرية الحدودية في ثكنة دوفيف الإسرائيلية (شمال) بصواريخ من طراز فلق، ومبنى تتموضع فيه قوة استخبارية في منطقة المنارة (شمالي إسرائيل)”

شاهد أيضاً

مستشار لبوتين يطالب بمنح الفلسطينيين سلاحاً نووياً

طالب الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين، المعروف بمواقفه الناقدة والمعارضة للغرب، اليوم السبت، بمنح الفلسطينيين …