31 مارس.. نظر استئناف ناعوت على حبسها في «ازدراء الأديان»

حددت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب، اليوم الأحد، جلسة 31 مارس الجاري، لنظر الاستئناف المُقدم من الكاتبة فاطمة ناعوت، على الحكم الصادر أول درجة بحبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء الدين الإسلامي.

وكانت محكمة الجنح، المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، برئاسة المستشار محمد الملط، قد عاقبت “ناعوت”، بالحبس لـثلاث سنوات، فضلًا عن تغريمها ٢٠ ألف جنيه، لاتهامها بازدراء الدين الإسلامي.

ويذكر أن نيابة السيدة زينب، برئاسة المستشار أحمد الأبرق، كانت قد أحالت “ناعوت” إلى محكمة الجنح، وواجهتها بارتكاب جريمة ازدراء الإسلام، والسخرية من شعيرة إسلامية، وهي “الأضحية”، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

فيما نفت الكاتبة الصحفية أمام النيابة العامة، أن يكون هدفها هو ازدراء الدين، موضحةً أن تناولها القضية غير مخالف للشريعة الإسلامية من وجهة نظرها.

وأكدت “ناعوت”، “أن ذبح الأضحية يُعد نوعًا من الأذى الذي يحمل “استعارة مكنية”، وأن ذلك كان على سبيل الدعابة”.

شاهد أيضاً

الاحتلال يخطط لإغراق الضفة بشبكة أنفاق لضمان تواصل المستوطنات

كشف موقع عبري، عن خطة يعمل عليها  رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تقضي بالعمل …