35 قتيلًا في هجوم شرقي الكونغو الديمقراطية

قتل 35 شخصًا على الأقل، في هجوم شنه مسلحون على بلدة “روانغوما” بمنطقة “بيني” الواقعة شرقي الكونغو الديمقراطية، بينما رجحت القوات الحكومية أن يكون المهاجمون من متمردين أوغنديين.

وقال “ماك أزوكاي” الناطق باسم قوات الجيش الكونغولي في منطقة “بيني”، اليوم الأحد، إن “مسلحين من المرجح انتمائهم لتحالف القوى الديمقراطية (حركة أوغندية متمردة) تسللوا ليلاً (السبت/الأحد) إلى بلدة روانغوما، الواقعة بمنطقة “بو” (بيني)، وهاجموا السكان المدنيين، ما أسفر عن مقتل 35 شخصًا”.

وأضاف المصدر، أن جهود البحث عن الجثث ما زالت متواصلة مشيرًا أن الوضع “بات تحت سيطرة قوات الجيش الكونغولي”.

وأضاف المسؤول العسكري، “من خلال تفقد جثث الضحايا، فإن المتمردين استخدموا أسلحة نارية وأخرى بيضاء”.

في المقابل، لفتت مصادر محلية، إلى أن حصيلة هذا الهجوم بلغت 50 قتيلًا في صفوف المدنيين.

وبخصوص دوافع الهجوم، قال مسؤول محلي في منطقة “روانغوما” فضل عدم الكشف عن هويته للأناضول، إن العملية التي شنها متمردون أوغنديون، جاءت كرد فعل بعد سيطرة الجيش الكونغولي، في 3 أغسطس الجاري، على قاعدة “مواليكا”، الأبرز لدى “تحالف القوى الديمقراطية” شرقي الكونغو الديمقراطية.

و”تحالف القوى الديمقراطية” هو مجموعة مسلّحة أوغندية، تأسّست عام 1995، في الكونغو الديمقراطية، ويطلق عليها، أيضًا اسم “جيش تحرير أوغندا”، وتضم الحركات المعارضة للرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، وبينها: “الحركة الديمقراطية المتحدة”، و”الجيش الوطني لتحرير أوغندا”، و”جيش تحرير أوغندا المسلم”.

وتتمركز عناصرها في سلسلة جبال “روينزوري” (سلسلة جبال صغيرة وسط أفريقيا، على الحدود بين أوغندا والكونغو الديمقراطية).

ووفق أرقام الأمم المتحدة والسلطات الكونغولية، تسبب “تحالف القوى الديمقراطية” في مقتل أكثر من 1000 شخص في الكونغو الديمقراطية، خلال العامين الماضيين.

ومطلع الشهر الجاري، اتفق الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا، ونظيره الأوغندي يوري موسيفيني، على تعاون الجيش الأوغندي في مجال المعلومات الاستخباراتية، من أجل دعم جهود القوات الكونغولية، التي تخوض منذ يناير 2015، حربا ضد المتمردين الأوغنديين في بيني، بدعم من القوات الأممية.

وتعهدت أوغندا خلال الاتفاق بحل شبكة تجنيد المقاتلين لصالح “تحالف القوى الديمقراطية”.

شاهد أيضاً

تحقيق: بريطانيا دربت الأردن على أساليب التجسس ضد المواطنين

نشرت مجلة “The Cradle” تحقيقا للصحفي الاستقصائي كيت كلارينبيرج، حمل عنوان: “كيف تدرب بريطانيا الأردن …