396 ألف أسرة سورية تستفيد من مخابز “البركة”

أنشأت مؤسسة عفيف الخيرية بتعاون مستمر مع جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية في لبنان مخبز البركة لإنتاج الخبز البلدي بأيدي سورية، لخدمة أسر الأيتام من اللاجئين السوريين في عرسال، والتي استفاد منها حتى الآن قرابة 396 ألف أسرة سورية لاجئة.

وقال المهندس ابراهيم علي عبدالله الرئيس التنفيذي لمؤسسة الاصمخ للاعمال الخيرية ( عفيف) ما زال مخبز البركة بمدينة عرسال ومنذ إنشائه في العام 2014 يقدم الخبز مجانا لأسر الأيتام من اللاجئين السوريين في عرسال حيث يقدم المخبز الخبز ل 300 أسرة يوميا وظل المشروع سندا للأسر التي فقدت المعيل ولجأت من سوريا إلى لبنان بحثا عن السلام والأمن، يعتبر الخبز من أبسط مقومات الحياة ، ولكنه يصبح ضرورة وسندا عندما يعز السند.

وأوضح المهندس ابراهيم أن بداية المشروع كانت في العام 2014 م إذ تم توزيع 37,268 ربطة خبز لأسر الأيتام، واستمر المخبز رغم صعوبة الظروف والأحوال الأمنية في مدينة عرسال خاصة في العام 2015 م.

وأكد أن المشروع نجح في زيادة انتاجه، فقد قدم المخبز في هذا الوقت العصيب إلى 106,085 يومياً اي بما يعادل 4.300.590 رغيف خبز شهرياً.

وأضاف “ان ما يميز ذلك المشروع هو انه يحمل صفات الخير، فهو مشروع إغاثي و ضروري خاصة في هذه الظروف الصعبة في الازمة السورية، و هو مشروع تنموي ذلك أن المؤسسة قد عينت مجموعة من المعيلين عليه و خاصة من العائلة التي انقطع عنها مصدر رزقها ( من النساء و الارامل )، و بذلك يكون المشروع هو مصدر رزق و مصدر اطعام ن ومثل هذه المشاريع المبتكرة هي هدفنا في الاصمخ الخيرية ( عفيف ) خلال المرحلة المقبلة بإذن الله.

وقال المهندس ابراهيم إن الحاجة ماسة لمزيد من المشاريع المماثلة، ولا يزال توزيع الخبز ضرورة لأسر الأيتام من اللاجئين السوريين في عرسال وغيرها من مناطق اللجوء، ويمكن لكل محسن و بمبلغ زهيد في الشهر أن يقدم خبزا لأسرة فقدت المعيل.

Comments

comments

شاهد أيضاً

قيادي بجبهة الخلاص: رئيس تونس يزوّر الحقائق وتصريحاته لا تقدّم جديدا

قال جوهر بن مبارك القيادي بجبهة الخلاص الوطني إن تصريحات الرئيس التونسي قيس سعيّد لا …