440 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في الربع الأول من مارس الجاري

شهد الربع الأول من شهر مارس الجاري، اقتحام نحو 440 مستوطنًا يهوديًا لباحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وقال مراسلة “قدس برس” إن المجموعات الاستيطانية واصلت اقتحاماتها اليومية للمسجد الأقصى، بحماية أمنية مشددة من قبل قوات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، برفقة عناصر من مخابرات الاحتلال.

وأوضحت مراسلتنا في القدس المحتلة أن أكثر من 300 مستوطن و140 طالبًا يهوديًا، اقتحموا باحات الأقصى، من جهة “باب المغاربة”، الخاضع لسيطرة الاحتلال الكاملة، خلال فترتي الاقتحامات الصباحية والمسائية.

وذكرت أن أعداد المستوطنين الذين اقتحموا باحات الأقصى في الربع الأول من مارس الجاري “في تزايد ملحوظ، مقارنة بشهر كانون الثاني/ يناير 2016″، والذي شهد اقتحام 460 مستوطنًا للمسجد الأقصى.

وأضافت أن 749 مستوطنًا اقتحموا باحات الأقصى خلال شهر شباط/ فبراير الماضي. مرجحة ارتفاع وتيرة الاقتحامات بسبب الأعياد اليهودية.

وأفادت أن المستوطنين حاولوا أداء “صلوات توراتية” في المسجد الأقصى، خاصة قرب باب الرحمة، مشيرة إلى أن حرّاس المسجد أجبروا شرطة الاحتلال على إخراجهم حال انتباههم لذلك.

وبيّنت أن عددًا من المستوطنين قاموا بالاعتداء على أحد حرّاس الأقصى، بالإضافة لاستدعاء شرطة الاحتلال لبعض الحراس “للتحقيق”.

ومن أبرز اقتحامات الربع الأول من الشهر الجاري، اقتحام الحاخام المتطرّف “يهودا غليك”، عقب صدور قرار عن محكمة “الصلح” الإسرائيلية، “ببراءته” من تهمة ضرب السيدة الفلسطينية زويا بدارنة (67 عامًا)، من مدينة “عرّابة” في الجليل المحتل، بادعاء “عدم وجود أدلّة كافية”.

ولفتت مراسلة “قدس برس” النظر إلى أن انتهاكات الاحتلال بحق المرابطين الممنوعين من دخول المسجد الأقصى “تصاعدت”، مشيرة إلى أن قوات وشرطة الاحتلال لاحقت وقفات المرابطين الاحتجاجية “السلمية” وقمعتها.

وكانت قوات الاحتلال، قد قمعت وقفات احتجاجية سلمية للمرابطين والمرابطات قرب أبواب المسجد الأقصى، وفي البلدة القديمة وباب العامود، بالإضافة لاعتقال المعلمة والمرابطة المقدسية “هنادي الحلواني” والاعتداء عليها بالضرب.

وتواصل شرطة الاحتلال منع “القائمة الذهبية” من دخول المسجد الأقصى، بحجة “إثارة الشغب وإعاقة الزيارات”، ويزيد العدد الموجود في القائمة أو ينقص وفقًا لرغبات شرطة الاحتلال، دون العودة لأي “قرار رسمي” من المحكمة.

شاهد أيضاً

التلغراف: بوتين قد يستغل محادثات السلام لإعادة تجهيز جيشه

قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مقابلة أجرتها معه صحيفة (التلغراف)، إن الرئيس الروسي …