الرئيسية / أحداث وتقارير / دولي / الفرنسية: إلغاء اللقاء بين الهند وباكستان ضربة للسلام المرتقب

الفرنسية: إلغاء اللقاء بين الهند وباكستان ضربة للسلام المرتقب

علامات اونلاين - وكالات:


علقت وكالة الأنباء الفرنسية على  إلغاء الهند اللقاء الذي كان مقررا بين وزير خارجيتها ونظيرها الباكستاني الأسبوع المقبل على هامش اجتماعات الأمم المتحدة واصفة إياه بأنه “ضربة لاستئناف حوار السلام بين الجارتين النوويتين”.

ووصف عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني الجديد، إن اتهام نيودلهي له بإخفاء “أجندة شريرة”، وإلغاء محادثات نادرة، مخيبا للآمال.

وألقت وزارة الخارجية في نيودلهي باللائمة على الأحداث الأخيرة التي كشفت عن “أجندة الشر” الباكستانية و “الوجه الحقيقي” لخان الذي رد على تويتر اليوم السبت يقول :” خيبة أمل إزاء الاستجابة المتغطرسة والسلبية من الهند لدعوتي لاستئناف حوار السلام.. ومع ذلك فقد تعرفت طوال حياتي على رجال صغار يحتلون مكاتب كبيرة ليس لديهم رؤية للصورة الأكبر”.

وأضافت نيودلهي إنها ألغت المحادثات بعد “أحدث القتل الوحشية لأفراد أمن من قبل الكيانات التي تتخذ من باكستان مقرا” والإفراج الأخير عن سلسلة من الطوابع البريدية الباكستانية “تمجد الإرهاب”.

ولم تحدد الهند عمليات القتل التي كانت تشير إليها في بيانها، ولكن في وقت سابق من هذا الأسبوع، قتل حارس حداد هندي في إقليم كشمير المتنازع عليه، قبل العشور على ثلاثة من رجال الشرطة الجمعة بعد اختطافهم في الشطر الهندي من كشمير مقتولين.

من جانبها أصدرت  باكستان مؤخرًا طوابع بريدية لـ “برهان واني” القائد الكشميري المتشدد الذي قتله الجنود الهنود في يوليو 2016، والذي أثارت وفاته موجة من الاحتجاجات العنيفة في الإقليم.

وتتهم الهند باكستان منذ فترة طويلة بتسليح جماعات متمردة في كشمير، المقسمة بين البلدين.

وفي بيان من مكتبها في الخارج قالت باكستان انها “لا علاقة لها” بالوفيات، متهمة الهند بنشر “دعاية ذات دوافع خبيثة”.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، قد انتقد اليوم السبت، إلغاء محادثات كانت ستصبح أول محادثات رفيعة المستوى بين البلدين منذ سنوات، ووصف ذلك بأنه رد “متعجرف تملكتني خيبة أمل من رد الهند المتعجرف والسلبي على دعوتي لاستئناف محادثات السلام”.

وجاء ذلك بعد أن كتب خان إلى نظيره الهندي نارندرا مودي يدعو إلى استئناف المحادثات بين الخصمين النووين، والمحادثات الرفيعة المستوى بين الهند وباكستان نادرة، ووصفت وسائل الإعلام الهندية أن الاجتماع كان سيكون الأول منذ ثلاث سنوات.

يشار إلى أن كشمير أصبحت محلا للنزاع بين الهند وباكستان منذ تقسيم شبه القارة الهندية في 1947. وقد شنت الجارتان، وهما قوتان نوويتان في الوقت الحالي، الحرب مرتين حول إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة البالغة 60% من سكان الإقليم.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مشرع أمريكي: “تقرير مولر” به أدلة ارتكاب ترامب جرائم تستدعي عزله

قال جيري نادلر، رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي، إن تقرير المحقق روبرت مولر بشأن …