الرئيسية / تقارير ومتابعات / بالفيديو والصور.. طلاب “مركز تكوين العلماء” بموريتانيا يتظاهرون ضد إغلاقه

بالفيديو والصور.. طلاب “مركز تكوين العلماء” بموريتانيا يتظاهرون ضد إغلاقه

علامات اونلاين - وكالات:


تظاهر العشرات من طلاب “مركز تكوين العلماء” بموريتانيا، اليوم الإثنين، في العاصمة نواكشوط، رفضًا لإغلاقه من قبل السلطات وذلك بالتزامن مع افتتاح العام الدراسي.

ويوم 24 سبتمبر الماضي، أغلقت السلطات الموريتانية “مركز تكوين العلماء” الذي يرأسه العالم الإسلامي الشيخ محمد الحسن الددو، ثم أغلقت بعد ذلك “جامعة عبد الله ابن ياسين” (خاصة) التي يرأسها الددو أيضًا.

وتقول الحكومة، إن مصادر تمويل المؤسستين “مشبوهة”، وإنها على ارتباط بحزب “التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (إسلامي / معارض).

ورفع المشاركون في المظاهرة شعارات تدعوا السلطات إلى التراجع عن قرار إغلاق المركز، الذي يدرس فيه نحو 500 طالب.

وقال الأمين العام “لرابطة طلاب مركز تكوين العلماء” عبد الله محمد الحسن، إن قرار إغلاق المركز “لم يكن مبررًا” وإن التهم التي تتحدث عنها الحكومة “منافية للواقع”.

وأشار الحسن، في تصريح للأناضول على هامش المظاهرة، إلى أن طلاب المركز قرروا الاستمرار في تنظيم مظاهرات ووقفات احتجاجية من أجل التراجع عن قرار الإغلاق.

وأضاف:” لا يزال المركز يئن تحت وطأة وحدات من الشرطة تطوق مبانيه منذ قرابة أسبوع في الوقت الذي يفترض أن تكون الدراسة قد انتظمت في المركز بمختلف مراحله ومستوياته في عام دراسي جديد أراد له الطلاب أن يكون مفعما بالجد والمثابرة وتحصيل العلم النافع دون مشوِّش ولا مثبِّط”.

وشدد في كلمة له أمام المشاركين في المظاهرة على أن المركز سيبقى “رمزا ومفخرة لأرض شنقيط ولن يستعمل في غير ما وضع له”.

والخميس الماضي قال الناطق باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ، إن “مركز تكوين العلماء”، و”جامعة عبد الله بن ياسين” يكرسان يومًا بعد يوم “منهجية تخالف المنهجية الموجودة بالبلاد، إضافة إلى الملاحظات المتعلقة بالتمويلات ومصدرها”.

وأضاف أنه، خلال الحملة الانتخابية الماضية، لوحظ بعض الفتاوى للقيادة العلمية والتوجيهية لهاتين المؤسستين حيث نشرت فتوى بوسائل التواصل الاجتماعي بأن حزب “التجمع الوطني للإصلاح والتنمية” هو “الذي يدافع عن المظلومين والتصويت له طاعة”، بحسب قوله.

لكن المركز نفى، على لسان نائب رئيسه محفوظ ولد ابراهيم فال، تلك التهم. مشددًا على أن المركز يرسخ الوسطية والاعتداء، ولا تربطه أي علاقة بأي حزب سياسي.

وطالبت رابطة طلاب المركز في بيان لها، السلطات الموريتانية بـ”إلغاء قرار إغلاق المركز، وإنهاء حالة الحصار التي فرضت عليه منذ أكثر من أسبوع”.

وناشد البيان أئمة المساجد وهيئات المجتمع المدني ومختلف الهيئات الفاعلة بأن يأخذوا دورهم في الدفاع عن المركز وتحمل مسؤولياتهم بهذا الخصوص والوقوف مع طلاب المركز في محنتهم.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مذبحة اعتصام الخرطوم… “حميدتي” من قائد المرتزقة إلى الحاكم الفعلي بالسودان

 اتُهمت قوات الدعم السريع بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق في السودان، بما في ذلك مذبحة 3 …