الرئيسية / حوارات / “المرزوقي”: من يتصورون أن الربيع العربي انتهى “يحلمــــون” والسيسي يتعامل بحقارة مع الرئيس مرسي

“المرزوقي”: من يتصورون أن الربيع العربي انتهى “يحلمــــون” والسيسي يتعامل بحقارة مع الرئيس مرسي

علامات اونلاين – وكالات:


أكد الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي أن من يتصورون أن الربيع العربي قد انتهى يحلمون، موضحًا أن أسباب الأزمات التي تشهدها دول المشرق العربي، متعددة ومعروفة منها التدخل الخارجي والاستبداد والدور الذي تلعبه إسرائيل وكذلك إنهاك الشعوب العربية في لقمة العيش، فكل هذه المظاهر تجعل المنطقة قابلة للانفجار.

وشدد المرزوقي على أن الربيع العربي لم ينتهي ولكنه أجهض بالدم بالانقلاب في مصر، وبحمام الدم في سوريا، وأجهض بانقلاب الحرب الاهلية في ليبيا، وأجهض بأقل تكلفة وأقل ثمن في تونس بالإعلام الفاسد والمال الفاسد، وأنا لا أحب كلمة الربيع ودائمًا أفضل أن أقول “البراكين العربية” وهذه البراكين انفجرت وخمدت الآن لانهم استطاعوا اخمادها ولكن الذين استطاعوا اخمادهم هم الذين يشحنون الآن لكي تنفجر من جديد، فعندما تنظر الي السياسة المصرية وترى السياسة الاماراتية، تجد أن الناس يشحنون البراكين حتى تنفجر في وجوههم، وهم يشتغلون ليلًا ونهار من اجل ان تشتعل هذه البراكين.

وأشار المرزوقي خلال لقاء خاص مع الإعلامي المصري شريف منصور في برنامج “كل الأبعاد” المُذاع عبر “تلفزيون وطن” إلى أن النظام العربي انتهى، فهو مبني ظاهريًا على بعض المؤسسات كالجامعة العربية والاتحادات المحلية كالاتحاد المغاربي ومجلس التعاون الخليجي وبعض المجموعات أو المؤسسات المنبثقة من الجامعة العربية وهذا كله تفكك وانتهى ومات ولم يعد له وجود ودايما أقول عن الجامعة العربية “إكرام الميت دفنه”.

وأضاف الرئيس التونسي السابق، أنه إذ كانت المؤسسات العربية قد انتهت، فالعقلية التي بني عليها النظام العربي ماتت أيضا من نموذج الحكم الفردي، والحكم بالحزب الواحد، والحكم بالاعلام، والحكم بالمخابرات، وكذلك الحكم بالوارثة.

وأوضح المرزوقي أن النظم العربية الموجودة حاليًا في حالة احتضار وتلاشي، مؤكدًا أنه لا تستطيع أي دولة أن تتحكم في الاعلام، ولا أن يكون لها حزب واحد كما كان في الستينات، فالآن لم تعد الدول تتمكن من العقول والقلوب والسياسة، وفضائح الفساد أصبحت مطروحة في كل مكان لم يبقى لها الا شيئ واحد وهو البوليس السياسي والقمع كما هو الحال في مصر وبعض الدول الخليجية.

السيسي يقود “ديكتاتورية دموية”

وأوضح المرزوقي أن هناك ردة رهيبة في مصر، فلم تعرف ديكتاتورية دموية مثل التي تعرفها مع السيسي الآن، وأصبح هناك قفزة للوراء بكيفية رهيبة، فمصر بعد أن أحدثت قفزة للأمام بثورة 25 يناير عادت بقفزة للوراء علي يد السيسي، ولازال المشهد متحرك لانه كل يوم تتزايد وتتفاقم الأزمات الاخلاقية والمعنوية والاقتصادية والسياسية وهذا بطبيعة الحال سيؤدي في يوم ما إلى إنفجار لا أحد يدرك كونه.

وأضاف: “الشيء الثابت أن الطبقة السياسية العسكرية المخابرتية الامنية التي كانت تحتقر الشعب فوجئت بثورة 25 يناير وارتعبت وسرعان ما حاولت تستعيد نفسها، وقررت أن تعطي درسًا لهذه الشعوب أنكم إذا ثرتم هذا ما سنفعله بكم فاستخدموا سياسة الترهيب وإرهاب الدولة الذي يمارسه السيسي ليخيف الشعب حتى لا يتمرد مرة أخرى لكن نفس الاسباب تؤدي إلى نفس النتائج لانك عندما تجوع شعب وتهينه وتقتل وتعتقل جزء منه فإنه تمهد لثورة فمن يمهد للثورة المقبلة هو السيسي نفسه.

وفي تعليقه على أحكام الإعدامات التي صدرت أخيراً من المحاكم المصرية بحق العشرات من مناهضي الحكم العسكري في مصر، أكد المرزوقي أنها تأتي ضمن سياسة الترهيب وهي شكل من سياسة الإرهاب الدولي وكلها رسائل توضح: “إذا قمتم بأي شيء نحن سنعدمكم”.

وقال: هذه رسالة موجه للشعب المصري: “انتبهوا نحن الآن لا نلعب لا نمزح انتهى المزح أن صح التعبير ربما مزح معكم مبارك لأنه كان ضعيف أو شيء من هذا ولكن نحن لا نمزح إذا قمتم بكذا نحن سنشنقكم يعني رسالة موجه”.

وأشار إلى أن القمع يلعب دورًا في المجتمعات لكنه يصطفي فيه الأقوياء ويجعلهم لا يخافون ولا يرهبون، ويعودون إلى العمل السياسي وهؤلاء يشكلون خطر، بقدر ما تستخدم العنف بقدر ما تعيد الإنتاج من سيحاربون هذا العنف ومن هم قادرون على وقف هذا العنف.

حقارة السيسي في التعامل مع الرئيس مرسي

وحول ما يتعرض له الرئيس محمد مرسي داخل محبسه ولا يتحدث أحد عنه قال المرزوقي “مش صحيح أن الناس لا تتحدث عن الرئيس مرسي نحن سواء كنا في الحركة الحقوقية العربية أو أنا شخصياً أو اعتقد مازال في قلوب الكثير من المصريين والراجل تعرض لمظلمة كبرى وخاصة، والذي يزعجني في هذه المظلمة هي حقارة التعامل معه؟

وأضاف: “أنا بالنسبة لي الفروسية يجب أن تكون حتى في السياسة يجب أن تكون فارسا، والتنكيل بشخص مريض لا يدل إلا على حقارة المنكل وليس على حقارة المنكل به”.

وفيما يخص تدشين “التحالف العربي ضد الاعدام” برئاسته، أكد المرزوقي أننا مطالبين بالعمل وليست النتيجة والنتيجة ليست بين ايدينا لكن إن لم نفعل شئ فإن الرسالة التي ستذهب للنظام المصري، اشنقوا ما بدكم، اشنقوا ما تريدون، لا أحد مهتم ولا أحد سيحاسبكم، بالعكس نحن نريد أن العالم كله يبعث برسالة لهؤلاء الأشخاص أنه نحن ورائكم نحن لن نقبل بتلك الانتهاكات.

وأكد المرزوقي قيامه باتصالاته دبلوماسية على أعلى مستويات لحث الناس على ضرورة أن يضغطوا على هذا النظام، مضيفًا نريد أيضًا من النخب العربية الا تبقى تتفرج ولابد أن تنسى خلافاتها وتوجهاتها فهذا شيء طبيعي وبديهي في قضية كهذه وموقف انساني وإنك عندما تخلط بين المواقف الانسانية والسياسة فإنك اذن لا تحسن السياسة ولا المبادئ

العداء لقطر وتركيا يستهدف من دعوا الربيع العربي

وقال إن تركيا تلعب دور إيجابي واستقبلت أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري، بينما لم يستقبل الأوروبيين 10 آلاف مهاجر، ونحن كعرب يجب أن نكون ممنونين للاتراك بهذا، وتركيا تلعب دور كنموذج، فهناك حكومة وطنية جادة قادرة أن تخرج شعبها من الفقر والتبعية، وأردوغان شكل نموذجًا لذلك هو مكروه لدى الأنظمة العربية.

 واكد المرزوقي أن انقلاب 16 يوليو 2016 في تركيا شهد تدخلا اماراتيا سعوديا، وهذا امر ليس مستغربًا بالنسبة لي، فبعد تصفية الربيع العربي في الدول الخمسة كان لابد من تصفية من كان ظهر استراتيجي لهذه الثورات كقطر وتركيا، وهذا يوضح لماذا الاعلام في تونس مسلط دائما على قطر وتركيا ولماذا اتُهمت شخصيًا بالعمالة لقطر وتركيا لان الامور كلها مرتبطة ببعضها البعض والثورات العربية كانت تركيا هي السند والنصير الوحيد لها وساعد الاتراك الجيش التونسي في تسليحه، أيضا قطر كانت السند الاقتصادي الوحيدة لهذه التجربة، ولذلك النظام التركي مستهدف كما هو مستهدف كل حركات التحرر الوطني في العالم العربي.

وأشار المرزوقي أن المحاولة الانقلابية في تركيا وحصار قطر كان نفس سيناريو الثورة المضادة المخطط لدول اخري مثل مصري، وهناك ترابط وثيق بدون أدنى شك فبعد ان تخلصوا من الثورات العربية، بدأت غرفة العمليات التي هي بالاساس اماراتية اسرائيلية سعودية، في محاولة التخلص من السند الاستراتيجي وبالتالي حصار قطر والانقلاب في تركيا.

وأكد المرزوقي أنه في ظل العالم المتعدد الأقطاب، فإن الدول العربية والاسلامية هم مجرد توابع والشيء الذي لم ينتبه له الناس ولا نحن اليوم ولأول مرة في تاريخنا اصبحنا دول تحت الانتداب بصفة واضحة، في السابق كنا دول تابعة او دول عندها استقلال هامشي أو نسبي الآن اصبحنا دول تحت الانتداب، فسوريا الان تحت الانتداب الايراني الروسي بكل وضوح، كذلك ليبيا أصبحت تتحكم فيها الدول الدولية وهي التي تقرر، فلم يعد بإمكان أي دولة عربية اليوم أن تتدعي أنها مستقلة إما انتداب واضح بّين جاهز وإما إنتداب مخفي وهذه مصيبة بالنسبة لنا، واليوم نحن دول انتداب وهذا الانتداب سوف يتعمق ويتوسع رقعته إلا لم يكن هناك ثورة جديدة لاستعادة الاستقلال ووضع الأمة على طريق مختلف غير الذي وضعنا عليه.

موجة جديدة من الربيع العربي

وحول مستقبل ثورات الربيع العربي، قال “المرزوقي”: أرى أن الموجة الأولى مرت وهذه الموجة اخمدت والناس الذي قادوا هذه الثورات او الذين وضعتهم هذه الثورات في الصدارة لم ينتبهوا الي ان امامهم بعب الثورة المضادة.

 والان انتبهنا إلى وسائلها والان نعرف من هو الخصم وبالتالي المعركة المقبلة مع منظومة الثورة المضادة ستكون من المؤكد قوية لكن قناعتي ان الشعوب لا تموت وهذه النخب الفاسدة التي تريد ان تبقى في الحكم مهما كان تحلم لان اجيال جديدة الواعية المتعلمة وقود لثورة مقبلة وهذه الثورة ان شاء الله تبقى ديمقراطية وسلمية وهذا املى ولا اظنه سيكون صحيحًا، ولكني سأضل أدافع عن سلمية وديمقراطية هذه الثورات لان هذا واجبي.

فشل صفقة القرن

وفيما يتردد عن “صفقة القرن” قال المرزوقي “لابد وأن تربط مفهوم صفقة القرن بالفشل الذريع لاتفاقية اوسلو فبعد مرور 25 عامًا على اوسلو التي كانت تبشر بميلاد دولتين دولة فلسطينية واخرى اسرائيلية منسجمة، الان واضح كل الوضوح أنه يستحيل”، مشيرًا إلى أن قيام السلطات المصرية باخلاء جزء كامل من سيناء “بداية لهذه الصفقة”.

وتابع: هم يرون أن هناك شبه دولة في غزة وإذا توسعت بمناطق في سيناء يمكن ان تكون هذه هي صفقة القرن وتبقى الضفة الغربية بطبيعة الحال تحت الاحتلال الاسرائيلي ثم تدمج كجزء من اسرائيل، ولكن هناك تأرجح ولم يعد هناك موقف امريكي واضح فهناك رئيس يتأرجح يوميًا وبالتالي المشهد مؤهل لكثير من التقلبات.

وحول قول البعض أن صفقة القرن ليست تصفية للقضية الفلسطينية ولكن هي أعم وأشمل وتتضمن إعادة تشكيل ورسم خرائط في المنطقة كلها بشكل عام، قال المرزوقي “هذا حلم موجود منذ التسعينات بإعادة وتقسيم المنطقة إلى دولة كردية وربما دولة شيعية وهذا كله مطروح منذ سنوات ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فهم لم يتوقعوا قيام الثورات العربية والآن خوفهم الأوحد هو أن تأتي الموجة الثانية للثورات العربية، ونحن مفتوحون على كل الاحتمالات ولكن للاسف هي احتمالات سيئة”.

وشدد المرزوقي خلال حواره على فشل صفقة القرن، وأكد أن الشعوب هي من ستقف في وجه هذه الصفقة، فالحكام احتقروا هذه الشعوب ولم يحسبوا لها حساب فوجدوها في الشارع في يومًا من الأيام وهذه الشعوب تلعق جروحها لانها جُرحت كثيرًا لكن لدينا أجيال جديدة من الشباب المستعدين أن يواصلوا المعارك ولن تخفت هذه المعارك بهذه السهولة.

وفيما يلي نص الحوار

شريف منصور: دكتور لو نبدأ من المشهد التونسي الذي يبدو مرتبكا في هذه الأيام ومنذ فترة ، هناك توتر وانقسامات داخل حزب ” نداء تونس ” ، هناك خلافات بين رئيس الحكومة ” يوسف الشاهد ” ورئيس الجمهورية ” الباجي قائد السبسي ” .. الرئيس الباجي قائد السبسي فك ارتباطه بحركة النهضة على الهواء مباشرة في أحد البرامج والنهضة تنفي فك الارتباط معه ، كيف ترى هذا المشهد ؟ وكيف تقرأه ؟

المشهد هذا نتيجة كل الإخلالات وكل الحسابات الخاطئة التي تبعت الانتخابات الرئاسية الأخيرة في 2014 ، وللأسف الشديد أنا لما خرجت من الرئاسة كنت أتمنى على الأقل أن يتم تثبيت المشهد السياسي ، لما أنه لأول مرة يكون في أغلبية ، وصار في اتفاق سياسي ما بين النهضة وما بين الباجي قائد السبسي ، وقلنا على الأقل وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم ، يعني أن الشعب التونسي أخيرا سيتمتع بنوع من الاستقرار السياسي الذي سيمكن من حل المشكلة الاقتصادية ، لأنه أكبر مشكلة عندنا هي المشكلة الاقتصادية ولم يكن هناك وسيلة للنهوض بالاقتصاد إبان الثورة إلا باستقرار سياسي ، فقلنا على الأقل يصير في استقرار سياسي وليكن ولو حتى على حسابي المهم أن يكون في استقرار سياسي وأن يتحرك الاقتصاد .

للأسف الشديد نحن منذ اربع سنوات

شريف منصور : حضرتك قلت أن هناك خطا في الحسابات السياسية أو الأداء السياسي في 2014 ما هو نوع هذا الخطأ ؟ أو هذه الأخطاء ؟

أنا تصورت أنه رغم كل شيء ، رغم اني هزمت في الانتخابات الرئاسية على الأقل الآن تونس ستدخل في مرحلة استقرار لأنه أول مرة يكون في نظام يعني رئيس جمهورية منتخب لخمس سنوات بينما نحن كنا في فترة انتقالية وهذا سيؤدي إلى – الاستقرار السياسي – نهوض الاقتصاد ، لكن لم يكن هناك نهوض بالاقتصاد والاستقرار السياسي اتضح أنه كاذب لأنه الآن فك الارتباط ما بين النهضة والنظام القديم دليل على هشاشة الإتفاق منذ البداية ، لأنه لم يكن مبني على مبادئ بل كان مبني على مصالح وهذه المصالح تتغير .

شريف منصور : هذه السياسية يا سيادة الرئيس والسياسة مبنية على مصالح ..

عارف لكن مش فقط على مصالح ، احنا لما عملنا مع النهضة حزبي وحزب الدكتور مصطفى بن جعفر اتفاق كان مبني في الأساس على مبادئ ولم يكن على مصالح .

على كل حال والمشكلة الثانية التي ظهرت الآن هي هذه الخصومة ما بين رئيس الجمهورية وبين رئيس الحكومة أيضا لم تكن متوقعة لأنه كان المفروض بما أنهم من نفس الحزب ففي توافق تام .

شريف منصور : ما هو سبب الخلاف من وجهة نظرك بين الرئيس الباجي قائد السبسي ويوسف الشاهد ؟

المصالح الشخصية بطبيعة الحال وانتخابات 2019 .

شريف منصور : يعني هل يوسف الشاهد يريد أن يترشح لانتخابات 2019 ؟

اسألوه هو أنا لن أتحدث باسمه . لكن المعركة الآن كل المعركة هي 2019 ، يعني بما معناه أنه في هذه السنة التي ستدوم حتى أكثر من سنة الشعب التونسي مرتهن لصراع سياسي بالأساس حول 2019 ، وهذا مرة أخرى سيعطل الاقتصاد ، وأنا هاجسي الأساسي هو الاقتصاد ، وفي هذه المرحلة التي ستدوم أكثر من 14 شهر الاقتصاد سيتوقف وكل شيء سيوقف والفقر سيتافقم إلخ .

بما معنى أنه السياسة ارتهنت الاقتصاد والاقتصاد حتى الآن مشلول نظرا للوضع .

شريف منصور : هل الوضع الاقتصادي الموجود في تونس متردي عن ما كنت حضرتك موجود في الرئاسة في الفترة ما بين 2011 – 2014 ؟ هل كان الوضع الاقتصادي في تونس متقدما وأفضل من الوضع الحالي ؟ ولو حضرتك لديك مؤشرات على ذلك ؟ 

طبعا .. لأنه احنا في 3 سنوات نحن قيل فينا ما لم يقله مالك في الخمرة ، يعني هذه حكومة الترويكة هي حكومة الفشل إلخ …

ولكن بالواقع وسينصفنا التاريخ أنه احنا كانت الفترة التي دافعنا فيها عن الحريات ، والفترة التي كتبنا فيها الدستور ، وكانت الفترة التي أعدنا فيها النشاط الاقتصادي ، يعني بدأنا نضع الماكينة الاقتصادية وكان ذلك بإرادة سياسية ، ومثل ما تقول الاقتصاد المبني على نظرية “كينز” وهو أن الدولة هي التي تدفع العجلة الاقتصادية بانتظار أنه يلحق بها القطاع الخاص ، وبالتالي الاقتصاد دار ، والمفاجأة الكبرى أنه لما جاءت هذه المنظومة الجديدة للحكم كان المفروض أنه الدولة أيضا تواصل انهماكها في الشكل الاقتصادي حتى تدير العجلة لكن الدولة تراجعت والمال الخاص وخاصة الاستثمار الأجنبي الذي كنا ننتظره لم يأتِ وكانت وعود كاذبة ، والآن الاقتصاد التونسي لا تحركه إرادة دولة قوية ولا يحركه استثمار داخلي ولا استثمار خارجي وبالتالي الاقتصاد بصدد الانهيار ، وأضف إلى هذا بما أنه متمش استقرار سياسي احنا الفكرة كانت أنه سيكون هناك استقرار سياسي لأن رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية من نفس الحزب وهذا لم يحصل لمشاحنات شخصية ، وهذا سيؤدي إلى ربما فكرة مراجعة الدستور .

إذا القضية الأساسية الآن أنه مفيش استقرار سياسي ، هؤلاء الناس كذبوا على الشعب التونسي بوعودهم الاقتصادية والاقتصاد يترهل شيئا فشيئا ، والأربعة عشر شهرا القادمة ستكون حبلى بكثير من الأحداث لأنه الفقر سيفاقم والمشاكل الاقتصادية ستتفاقم والمعارك السياسة ستتفاقم وتونس في خطر .

شريف منصور : يعني أنا أريد أن أفهم والمشاهد يريد أن يفهم يعني تونس قامت بثورة نهايات عام 2010 وبدايات عام 2011 ، وكان المفترض أن هذه الثورة على النظام القديم والشلطة القديمة سلطة زين العابدين بن علي وكل من حول زين العابدين بن علي ولكن فوجئنا في 2014 أن يأتي الباجي قائد السيبسي أحد رموز نظام بن علي .. هل لذلك من تفسير ؟ في مقابل أن حضرتك محسوب على الثورة وجئت من رحم هذه الثورة ؟  

المشاهد يجب أن يتذكر أنه بعد هذه الثورة مباشرة احنا بقينا في المعارضة أو يعني أنا شخصيا بقيت في المعارضة إلى انتخاب المجلس التأسيسي في أكتوبر 2011 ، إذا العشرة أشهر كان لا بد من حكومة تسير المرحلة الانتقالية ، وبما إن احنا قررنا أننا سنبقى في اطار الدستور الموجود آنيا ونبقى في إطار القانون إلى آخره ، قلنا سيأتي شخص يسير هذه المرحلة الانتقالية ثم يذهب في حال سبيله ونمر إلى الشيء . وخدعنا لأن هذا السيد باجي قائد السبسي قال أنه بعد ما أكمل هذه المهمة الاقتصادية سأذهب إلى بيتي ولكن بعدها تزعم الثورة المضادة وحاربنا حربا لا هوادة فيها وأرجع النظام القديم .

على كل حال هذه مسؤولية احنا مسؤولية من قاموا بهذه المرحلة الانتقالية أننا من تشبثنا بالسلمية وتشبثنا بالديموقراطية وتشبثنا بالحقوق وتشبثنا بالمبادئ والمُثل عاد علينا وبالا .

شريف منصور : تقول تشبثنا بالسلمية وتشبثنا بالديموقراطية لكن ما هو حل البديل ؟

بالنسبة ليا كان الخيار الوحيد أنه لأول مرة يجب بناء دولة القانون ، دولة المؤسسات ، يجب عدم الدخول في المحاكمات الجائرة ، يعني كل الأشياء التي عرفنا انها جربت خاصة في الشرق ولم تنجح .

قلنا خلينا نجرب هذا النموذج الجديد لكن أعتقد أن الثورة المضادة استطاعت أن تخترق كل دفاعاتنا وأن تعود وليس فقط تعود ولكن ان تستغل كل القوة التي أتينا بها ، خذ مثلا حرية الإعلام ، من ذهب ضحية حرية الإعلام إن لم نكن نحن .

يعني المسخرة التاريخية

شريف منصور : حضرتك تقول أنك ضحية لحرية الإعلام ؟

طبعا.. أنا أول من دافع عن حرية الإعلام ويعلم الله كم آمانت ومالزلت أؤمن بحرية الإعلام ، لكن لما تعطي حرية الإعلام للمنظومة التي تملك المال وهي منظومة داخلة في الفساد بطبيعة الحال ستستغل هذه الحريات التي أنت – يعني الثورة ليس أنا كشخص – الثورة أتت بهذه الحرية ثم القوى المضادة استغلت هذه الحرية لضرب الحرية . وهذا درس لا يجب أن ينسى في المستقبل .

شريف منصور : دعنا نتحدث عن الإعلام في محور لاحق ولكن الرئيس الباجي قائد السبسي لو نعود لتصريحاته الذي على الهواء مباشرة فك ارتباطه بحركة النهضة ، حركة النهضة ردت بأنها متمسكة بهذا الارتباط وبهذا الإئتلاف مع رئيس الجمهورية .. أنت كيف ترى هذا الأمر ؟ وما هي الرسالة التي يريد التونسي أن يرسلها ؟

هذه قضية تخص النهضة والحزب ، يعني أنت لما يكون عندك زوجين يتفارقان واحد يطلق وواحد يقول مش عاوز أطلق هذه مسألة تهمهم هم متهمنيش أنا .

شريف منصور: لكن في النهاية هناك شعب تونسي .

الدخول في تفسير موقف هذا أو ذاك ميهمنيش ، أنا ما أراه هو كالتالي هو أنه احن العلمانين الديموقراطين المعتدلين أن والدكتور جعفر لما دخلنا في 2011 مع شراكة في النهضة لإدارة المرحلة الإنتقالية كان ذلك على مبادئ ، كان ذلك على قيم ، كان ذلك على أخلاق ، كان ذلك على عشرة مع بعض في المنفى سنوات وسنوات إلى آخره ، وكان ذلك على هدف .

 النهضة قررت أن يجب أن تستبدلنا بشريك آخر ، تسمي هذا توافق أنا اسميه صفقة يعني عقدت صفقة مع ممثلي النظام القديم فالباجي قائد السبسبي ومن جاءوا مع هم النظام القديم الذي أوصل تونس إلى الثورة والذي قامت الثورة ضده .

النهضة غيرت حسابتها على اعتبار أن الوضع الدولي والوضع الإقليمي لم يعد يسمح بتواصل الثورة إذا لا بد حقنا للدماء كما تقول وحقنا للنموذج المصري ، وربما تكون خشيت من النموذج المصري لكن الظروف الموضوعية في تونس كانت مختلفة تماما . المهم إنها عملت هذه الصفقة كما أسميها وليس توافق ، وصفقة لأن فيها منافع متبادلة ، والآن يظهر أن هذا مصلحة وليست مبادئ .

شريف منصور : لكن ألم يجنب هذا الاتجاه الذي اتجهته حركة النهضة تونس نزاعات ودماء كما أعلنوا هم ؟

يا سيدي الكريم هذه قصة تُروى ويصدقها جميع الناس أنه بفضل هذه الصفقة جنب تونس النزاعات ، ولكن تونس عندها وضع مختلف تماما عن كل الأوضاع في البلدان العربية التي لم يكن بأي حال من الأحوال أن كان تلتهب ، يعني لما يكون عندك غابة هذه الغابة إذا التهبت لا بد أن يكون فيها شروط موضوعية للالتهاب في الصيف وجفاف وشخص يرمي عود ثقاب لكن لا تسطيع أن تحرق غابة إذا كان فصل الشتاء وتحت الأمطار ، تونس لم تكن قابلة للاحتراق لسبب بسيط هو إن احنا خلافا لمصر ليس لنا جيش انقلابي أو سياسي أو بزنس أو كذا لكن احنا عندنا جيش منتظم يقبل الأوامر إلى آخره ، وخلافا لسوريا ف 99 من التوانسة عرب سنة مالكين وتجانس كلي ، ولسنا قبائل مسلحة كما هو الحال في اليمن ، يعني الظروف الموضوعية لم تكن تسمح أبدا بمثل هذه الحكاية بحيث لم يكن واردا تماما أن يكون هناك حرب أهلية ، لكن خوف النهضة من النموذج المصري وان يصير فيها مثل ما صار في الإخوان المسلمين خلاها تقبل إنها تمشي لهذا التوافق الذي حفظها لكن لم يحفظ البلد ، فأنت شوف البلد الآن يعني ربما النهضة ربحت في هذه العملية لكن تونس خسرت خسارة كبيرة ، فضيعنا 4 سنوات ، الاقتصاد انهار ، السياسية كما ترى ومكانتنا بين الدول ، إلى آخره .

شريف منصور : ولكن أليست التجربة التونسية هي أنجح التجارب في الربيع العربي حتى الآن كما يقال ؟

يا سيدي الكريم انت تريد أن تقارني بالصومال ، أحبائي وأعزائي الصوماليين أنا أحبهم وأحترمهم ، ولكن أنا أريد أن أقارن نفسي بتونس لو استطاعت أن تمر إلى مرحلة أخرى ، وأريد أن أقارن نفسي بأسبانيا والبرتغال لأن احنا عندنا مقومات أن نكون دولة ديموقراطية من الثمانينيات ، وهؤلاء الذين ضيعولنا وقتنا وضيعولنا 40 سنة والآن ما زالوا يضيعون لنا وقتنا  مجموعة بورجيبا ، بن علي ، السبسي كلهم نفس الحزب .

شريف منصور : يعني الثورة المضادة حدثت عندكم لكن بشكل مختلف ؟

طبعا .. الربيع العربي أجهض بالدم وبحمام الدم في سوريا ، أجهض بالإنقلاب في مصر ، أجهض بإنقلاب الحرب الاهلية في ليبيا ، وأجهض بأقل تكلفة وأقل ثمن في تونس بالإعلام الفاسد والمال الفاسد .

شريف منصور : دعني أعود إلى إعلان القطيعة بين الباجي قائد السبسي وبين حركة النهضة ، ما هو معنى إعلان القطيعة بين السبسي وحركة النهضة ؟ وتأثيره على المشهد في تونس ؟

تأثيره مزيد من الارتباك ، الآن ستعاد صفقات وأنا اسميها صفقات وليست توافق لأن التوافق يكون على مبادئ وعلى برنامج ، أنا اتفق معك ويكون عندنا توافق لما يكون هناك مبادئ وأخلاق ورؤية تجمعنا واتفاق على ما سنريد في تونس في المستقبل ، وهؤلاء لا رؤية ولا توافق كلها قائمة على صفقات ومصالح نعدي بها هذا الوقت .

إذا الارتباك السياسي سيتزايد هذا شيء مؤكد ، الاقتصاد سينهار كما قلت لك لأنه لا يمكن لاقتصاد أن ينهض في ظل حالة التفكك .

شريف منصور : يعني حتى موعد الانتخابات السياسية سيتراجع الاقتصاد التونسي ؟

طبعا .. نحن هذه السنة الثالثة التي ينكمش فيها المنتوج الخام التونسي ، السنة الثالثة التي يتزايد فيها فقر الطبقة الوسطى ، و14 أشهر المقبلة إذا وقعت الانتخابات في ديسمبر المقبل ستشهد تراجع وانكماش في الاقتصاد لأنه مثل ما قلتلك كل الناس تنتظر نهاية هذه المرحلة حتى من يريد أن يستثمر يستثمر إلى آخره .

شريف منصور : يعني نريد أن نفهم ما هو شكل النظام السياسي الذي وضع في تونس بعد الثورة من خلال الدستور ؟ ما هي صلاحيات رئيس الجمهورية ؟ ما هي صلاحيات رئيس الحكومة ؟ ومن له السلطة الأقوى أو الأعلى في البلاد ؟ وهل هو نظام رئاسي أم برلماني أم خليط بين النظامين  ؟

أنا كمفكر وكحقوقي وكسياسي لعبت دور معين في صياغة الدستور ، لكن الهاجس كان دائما هو وقوع التونسيين تحت قبضة مستبد جديد وبالتالي ما هو النظام السياسي الذي يحمي التونسين من الاستبداد . لما كانوا أخوة النهضة يقولوا هو النظام البرلماني كنت أقول لهم هتلر لم يكن رئيس ، موسولوني لم يكن رئيس كرئيس حكومة ، اليوم في المجر رئيس الحكومة هو برلمان ، وفي بولندا وإلى آخره ، حتى في الهند في السبعينات انديرا غاندي كانت رئيسة حكومة ومع حصل ما حصل ومعنى ذلك أن النظام البرماني لا يحمي من الاستبداد .

النظام الرئاسي كذلك يتحول إلى نظام استبدادي ، فقلنا الحل الوحيد يصير في نوع من الازدواجية بحيث لا هذا يصبح ديكتاتور ولا هذا يصبح ديكتاتور ، إذا وزعنا السلطة بحيث مثلا رئيس الجهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة إذا هو المسؤول عن الجيش ، مسؤول عن العلاقات الخارجية ، مسؤول عن حماية الدستور  وعن الحريات العامة . ورئيس الحكومة في يده كل دولايب الدولة التنفيذية إلى آخره . لكن المشكلة وما اكتشفته أنا بالتجربة إنه إذا لم يكن رئيس الحكومة الدولة على توافق الماكينة تقف ، وهذا ما صار فعلا أكثر من مرة لما كنت أنا رئيس الدولة كانت عندي 3 رؤساء حكومات واحد فقط استطعت أن أتفاهم معه ويتفاهم معي وهو علي العريض ، فلا السيد حماد الجبالي ولا السيد مهدي جمعة كان هناك توافق وبالتالي الدولة كانت معطلة .

شريف منصور : السيد علي العريض ينتمي للنهضة ..

نعم لكن الطرافة هي أن يمكن أن تكون على غير نفس الحزب وتتفاهم مع الشخص ، والآن هم من نفس الحزب ولا يتفاهمان .

وهنا لا بد في وقت من الأوقات مراجعة هذا البند من الدستور .

شريف منصور : ما هو موقع ابن رئيس الجمهورية حافظ السبسي في هذه الأزمة بينه وبين يوسف الشاهد ؟

حسب رأيي من أكبر مظاهر التخلف في الفكر السياسي العربي هو أنه إلى اليوم هذا مازالوا أشخاص يتصورون أنه بإمكانهم أن يضعوا ابنهم أو ابنتهم في التوريث . يعني هذا الباجي القائد السبسي واضح أن برمجية مخه بقيت في القرن التاسع عشر وفي القرن العشرين ، يعني أنت جاي بعد ثورة وجاي وأنت شايف الناس كلها ثارت على حكاية التوريث وتريد أن تورث ابنك ! مما يدل على أنه هذا الشخص مخه وقف في تلك الفترة ولم يتغير ، يعني تخلف سياسي مريع ، واحدى أسباب انفجار هذا الحسب هو إصرار الباجي قائد السبسي على وضع ابنه ، وبالإضافة يسخر  من ذكاء الناس ويقول ” لا محطتش ابني ” وكذا وكذا .

شريف منصور : هل فشل موضوع ابنه أم يمكن أن ينجح ؟

شوف المستقبل واضح ، السبسي أعتقد انه سيرحل في 2019 وابنه أيضا سيرحل وسيختفي معه .

شريف منصور : هناك سؤال يلح على الكثيرين، هو بعد ثماني سنوات من الثورة التونسية لماذا الأحزاب التونسية مفككة بهذه الطريقة ؟ لماذا هي ضعيفة ؟ لماذا تعصف بها الانقسامات والاستقالات باستثناء حركة النهضة التي تعد متماسكة حت الآن ؟

لا تنسى أن ديمقراطيتنا لم تتجاوز ال7 سنوات ولا يمكن أن تحاسب ديمقراطيا بعد 7 سنوات على ديمقراطيات بقيت 100 سنة، ومجتماعتنا خارجة من رحم الاستبداد

شريف منصور: كيف ترى ما ساقه بعض قيادات الحزب عن أسباب لاستقالتهم؟

لما خرجت هذه الايتقالة من بعض الاعضاؤ وبها بعض الاتهامات صارت هناك ردة فعل من التونسين واستنكروا هذا الكلام لدرجة ان هؤلاء القاديين تراجعوا إن صح التعبير وقالوا انهم لم يقصدوا وتخوين الدكتور المرزوقي، وعلى كل حال لا اعتقد ان المواطنين العرب تهمهم كثيرًا المشاكل داخل الاحزاب وكل ما يمكن ان اقوله لهم إن الحياة السياسية في كل مكان هي صراع افراد وصراع افكار وصراع منظمات وهذه طبيعة العمل السياسي وصراع ترويضي يتطور بعض الوقت وفيه إيجابية وكثير من السلبيات للاسف الشديد هذه طبيعة البشر وهذه طبيعة الاحزاب وهذه طبيعة السياسية من يريد عالم مثالي فليبحث عنه خارج السياسة.

شريف منصور: من وجهة نظرك ماهو السيناريو المتوقع للمشهد السياسي التونسي في المرحلة المقبلة؟

سيتزايد سخونة وسيتزايد عراقًا وستستعمل فيه كل الاسلحة وخاصة ربما الاسلحة القذرة وسيلعب فيه الاعلام دورًا رهيبًا المشهد سيكون بكيفية مقرفة الي درجة ربما الشعب التونسي اتمنى الا يكره السياسيين والسياسة والديمقراطية والديمقراطيين أكثر، فيما يخصني ويخص الحراك الذي انتمي إليه نحن نؤمن بشيئ اسمه اخلقة السياسة وهي بالنسبة لنا الهدف المنشود والوسيلة الوحيدة لاعادة الاعتبار الي العمل السياسي ولجعل الناس تحترم السياسة والسياسيين سنحاول بقدر الامكان أن نلعب دورنا في هذا ولكن في فضاء متسخ قليلًا

شريف منصور: هل ستترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2019؟

هذا موضوع يحسم في إطار المؤسسات فنحن لدينا مؤسسات كحراك وهو حزب به آلاف الأعضاء وسيطرح عليهم الأمر، وما هي أحسن وسيلة بالنسبة لنا للديمقراطية وكيف سنتحرك وكيف سنواجه وعندما يصدر هذا القرار من قبل المؤسسات سأتخذ أنا قراري بالترشح من عدمه.

 شريف منصور: في الأيام الأخيرة كان هناك اجتماع الدور الـ73 للامم المتحدة .. الأمين العام للأمم المتحدة أبرز في كلمته في افتتاح الدورة ان العالم يسير نحو عالم متعدد الأقطاب وأن الثقة في النظام العالمي على حافة الانهيار والتعاون الدولي اصبح أكثر صعوبة .. فهل نحن على أبواب نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب كما قال؟

طبعًا حتى الآن العالم كان يسطره الغرب وأساسه الولايات المتحدة الأمريكية النظام الاقتصادي النظام المالي وحتى الامم المتحدة كل هذه أفكار المنظمة الغربية التي استطاعت أن تصيغها، طريقة إدارة مجلس الأمن، كل هذا من مخلفات الحرب العالمية الثانية ونظام بيتنوتس، وهذا النظام انتهى، أولًا لانه الصين بدأت تلعب دورًا كبيرًا على الصعيد العالمي، ثانيًا لانه فيه ظاهرة جديدة لم تكن معهودة، وهذه نشهدها في الشرق الأوسط وهي أن اللاعبين المحليين وأصبحوا أهم من اللاعب الدولي، حتى الآن كان نصيب الشرق الأوسط يحدده اللاعبان الدوليان الرئيسيان الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، الان لا الاتحاد السوفيتي الذي اختفى، ولا الولايات المتحدة يمكن أن يقرروا، اليوم اللاعبين مثل تركيا وإيران وإسرائيل والسعودية لهم دورهم اكبر بكثير من الولايات المتحدة، واليوم إسرائيل هي التي تتحكم في القرار الأمريكي وليس العكس، في عهد ترامب، فإن بروز قوة جديدة اقتصادية اجتماعية تفكك هذا القرار، أضف إلى هذا أمريكا نفسها تحت قيادة ترامب أصبحت ضد النظام الذي وضعته الولايات المتحدة تريد أن تنسحب وتريد أن تتشكل على جزيرة معزولة وهذا ايضا غير معهود وإلى الان الولايات المتحدة الامريكية كانت من مصلحتها إدارة هذه المنظومة التي خلقتها وتريد أن تبتعد عنها.

شريف منصور: إذا كان هناك عالم متعدد الاقطاب فماهي الاقطاب الأخرى غير الولايات المتحدة الامريكية؟

القطب الكبير هو الصين وهو القطب القادم سيكون أول اقتصاد قريبًا، الهند أيضًا، بدأت تصعد كقوة اقتصادية، إفريقيا على الرغم من انها مازالت تحبو، عندما ترى مستوى التفاعل والاندماج في افريقيا وتقارنه بمستوانا نحن العرب ترى أنهم يمكن أن يكونوا قوة صاعدة بعد خمسين سنة بينما نحن نتفكك يومًا بعد يوم، وهذا شيئ واضح بحكم علاقاتي في افريقيا وانتمائي إلى مجموعة حكماء لرؤساء أفارقة قدامي أرى فرق كبير، فلا يمكن أن اتصور أن يصبح لدينا ستة أو سبعة رؤساء عرب خرجوا من الحكم ديمقراطيًا ويجتمعوا لنصح القادة الجدد، وهذا وضع خيالي بالنسبة للعرب.

شريف منصور: ماهي سبب الأزمات التي تشهدها دول المشرق العربي؟

الاسباب متعددة ومعروفة منها التدخل الخارجي الاستبداد ودور اسرائيل انهاك الشعوب العربية في لقمة العيش كل هذه مظاهر متعددة تجعل هذه المنطقة مازالت قابلة للانفجار ومن يتصورون أن الربيع العربي قد انتهى يحلمون

شريف منصور: لم ينتهي الربيع العربي؟

طبعًا هو في بدايته، وأنا لا أحب كلمة الربيع ودائمًا أفضل أن أقول “البراكين العربية” وهذه البراكين انفجرت خمدت الان لانهم استطاعوا اخمادها ولكن الذين استطاعوا اخمادهم هم الذين يشحنون الان لكي تنفجر من جديد، فعندما تنظر الي السياسة المصرية وترى السياسة الاماراتية، تجد أن الناس يشحنون البراكين حتى تنفجر في وجوههم، وهم يشتغلون ليلًا ونهار من اجل ان تشتعل هذه البراكين.

شريف منصور: في ظل هذه الازمات والمشكلات التي تعصف بالمنطقة العربية ماهو مستقبل النظام العربي الرسمي؟

النظام العربي انتهى، فهو مبني ظاهريًا على بعض المؤسسات كالجامعة العربية و الاتحادات المحلية كالاتحاد المغاربي ومجلس التعاون الخليجي وبعض المجموعات أو المؤسسات المنبثقة من الجامعة العربية وهذا كله تفكك وانتهى ومات ولم يعد له وجود ودايما اقول على الجامعة العربية إكرام الميت دفنه، هذا فيما يخص المؤسسات انتهت، والعقلية التي بني عليها النظام العربي هي العقلية التي ماتت الحكم الفردي الحكم بالحزب الواحد الحكم بالاعلام الحكم بالمخابرات الحكم بالوارثة.

شريف منصور: ولكن هذا النظام مازال موجود حتى الان في الدول العربية؟

أين موجود فلاموجود في حالة احتضار وتلاشي، هل حتى اي دولة تستطيع اليوم أن تتحكم في الاعلام، هل يمكن لأي دولة أن يكون لها حزب واحد كما كان في الستينات طبيعة الحال لم تعد تتحكم في الاعلام لم يعد تتمكن من العقول والقلوب والسياسة وفضائح الفساد مطروحة في كل مكان لم يبقى لها الا شيئ واحد وهو البوليس السياسي والقمع كما هو الحال في مصر وبعض الدول الخليجية لكن ماعدا هذا انتهت

شريف منصور: في ظل هذا العالم المتعدد الأقطاب أو الذي يتجه نحو تعدد الأقطاب ماهو موقع الدول العربية والاسلامية من هذا النظام الجديد؟ وهل سيكون لهم موقع فيه؟

مجرد توابع والشيئ الذي لم ينتبه له الناس ولا نحن اليوم ولاول مرة في تاريخنا اصبحنا دول تحت الانتداب بصفة واضحة، في الشابق كنا دول تابعة او دول عندها استقلال هامشي أو نسبي الآن اصبحنا دول تحت الانتداب، سوريا الان تحت الانتداب الايراني الروسي بكل وضوح لكن أيضًا العديد من الدول أصبحت دول تحت الانتداب للاسف الشديد، كذلك ليبيا اصبحت تتحكم فيها الدول الدولية وهي التي تقرر، فلم يعد بإمكان أي دولة عربية اليوم أن تتدعي أنها مستقلة إما انتداب واضح بين جاهز وإما نتداب مخفي وهذه مصيبة بالنسبة لنا، واليوم نحن دول انتداب وهذا الانتداب سوف يتعمق ويتوسع رقعته إلم هناك ثورة جديدة لاستعادة الاستقلال ووضع الأمة على طريق مختلف غير الذي وضعنا عليه.

شريف منصور: كيف ترى الدور التركي خصوصًا بعد نجاح تركيا والرئيس أدروغان في وضح حد لمعركة يمكن أن ستفك كثير من الدماء في إدلب ووصولهم إلى تفاهم مع الجانب الروسي؟

تركيا تلعب دور إيجابي واستقبلت أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري، بينما لم يستقبل الاوروبين 10 آلاف مهاجر ، كنت منذ عامين قد زرت مع عدد من الساسين مخيمات اللاجئين في غازي عنتاب ورأينا الوضع الكارثي للاجئين السوريين ولكن رأينا أيضًا حسن الاستقبال من الجانب التركي لهم، ونحن كعرب يجب أن نكون ممنونين للاتراك بهذا، وتركيا تلعب دور كنوذج، عندما تكون هناك حكومة وطنية جادة قادرة أن تخرج شعبها من الفقر والتبعية، وأردوغان شكل نموذجًا لذلك هو مكروه لدى الأنظمة العربية، وفي انقلاب 16 يوليو 2016 كن هناك تدخل اماراتي سعودي، وهذا امر ليس مستغربًا بالنسبة لي، فبعد تصفية الربيع العربي في الدول الخمسة كان لابد من تصفية من كان ظهر استراتيجي لهذه الثورات كقطر وتركيا، وهذا يتضح لماذا الاعلام في تونس مسلط دائما على قطر وتركيا ولماذا اتهمت شخصيًا بالعمالة لقطر وتركيا لان الامور كلها مرتبطة ببعضها البعض والثورات العربية كان لها السند والنصير الوحيد تركيا من ناحية التسليح وهذا ما تم مع الجيش التونسي والمساعدة في تسليحه، وقطر التي كانت السند الاقتصادي الوحيدة لهذه التجربة، ولذلك النظام التركي مستهدف كما هو مستهدف كل حركات التحرر الوطني في العالم العربي.

شريف منصور: هل المحاولة الانقلابية في تركيا وحصار قطر كان ضمن مخطط الثورة المضادة ؟

بالنسبة لي نفس السيناريو وهناك ترابط وثيق بدون أدنى شك فبعد ان تخلصوا من الثورات العربية غرفة العمليات التي هي بالاساس اماراتية اسرائيلية سعودية، هذه غرفة العمليات بالنسبة لها يجب التخلص من السند الاستراتيجي وبالتالي حصار قطر والانقلاب في تركيا.

شريف منصور: قلت في تصريح سابق في اغسطس الماضي أن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا والمناورات الاقتصادية التي تعيشها تركيا حاليا هي مرتبطة بمخططات حلف دولي تقوده واشنطن واسرائيل بمعاونة بعض الاطراف الاقليمية؟

هذه قناعتي كفاعل سياسي وكإنسان، تركيا كانت الحليف والجدار الخلفي الجنوبي لحلف الناتو طيلة الحرب واخره وكانت صديقة لاسرائيل فهل يمكن ان تقبل واشنطن او تل ابيب ان هذه الدولة المتينة التي كانت سدا منيعا يمكن ان تصبح في يومًا من الأيام ضدها أو مع العرب فطبيعة الحال أن هذا الشيئ غير مقبول بالنسبة لهم.

شريف منصور: هناك حديث مؤخرًا على ما يطلق عليه إعلاميًا صفقة القرن ولكن هذه الصفقة حتى الان مبهمة وغير معلمة فكيف ترى ما يطلق عليه صفقة القرن؟

مفهوم صفقة القرن لابد وان تربطه بالفشل الذريع لاتفاقية اوسلو فبعد مرور 25 عامًا على اوسلو التي كانت تبشر بميلاد دولتين دولة فلسطينية واخرى اسرائيلية منسجمة، الان واضح كل الوضوح يستحيل أن تبني دولة فلسطينية في الضفة الغربية فوجود قرابة 400 الف مستوطن، يعلم أي عاقل أنه يستحيل قيام دولة فلسطينية فيها، وصفقة القرن ما أفهم انهم بدوا يلمحوا أن هناك جولة في غزة واذا اعطيناكم جزء من سيناء تصبح دولة معقولة فهذه هي الفكرة، وعندما تنظر الي قيام السلطات المصرية باخلاء جزء كامل من سيناء فهل هذه هي بداية الصفقة.

شريف منصور: هل ما يقوم به السيسي في شمال سيناء تربطه بصفقة القرن؟

طبعًا وهما يروا أن هناك شبه دولة في غزة واذا توسعت بمناطق في سيناء يمكن ان تكون هذه هي صفقة القرن وتبقى الضفة الغربية بطبيعة الحال تحت الاحتلال الاسرائيلي ثم تدمج كجزء من اسرائيل هذه هو تصوري لصفقة القرن، ولا أدري هل الشعب المصري سيقبل بها ولا أظن انه سيقبل بها، وكذلك اصبح واضحًا الان التخلي عن حل الدولتين، ولكن هناك تأرج ولم يعد هناك موقف امريكي واضح فهناك رئيس يتأرجح يوميًا وبالتالي المشهد مؤهل لكثير من التقلبات

شريف منصور: البعض يقول أن صفقة القرن ليست تصفقة للقضية الفلسطينية ولكن هي أعم وأشمل وتتضمن إعادة تشكيل ورسم خرائط في المنطقة كلها بشكل عام؟

هذا حلم موجود منذ التسعينات بإعادة وتقسيم المنطقة إلى دولة كردية وربما دولة شيعية وهذا كله مطروح منذ سنوات ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فهم لم يتوقعوا قيام الثورات العربية والان خوفهم الاوحد هو أن تأتي الموجة الثانية للثورات العربية، ونحن مفتوحون على كل الاحتمالات ولكن للاسف هي احتمالات سيئة.

شريف منصور: هل يمكن ان تنجح صفقة القرن؟

لا أعتقد أن تنجح

شريف منصور: من يمكن ان يقف في وجه صفقة القرن؟

الشعوب هي من ستقف في وجه صفقة القرن، هم احتقروا هذه الشعوب ولم يحسبوا لها حساب فوجدوها في الشارع في يومًا من الأيام وهذه الشعوب تلعق جروحها لانها جُرحت كثيرًا لكن لدينا أجيال جديدة من الشباب المستعدين أن يواصلوا المعارك ولن تخفت هذه المعارك بهذه السهولة

شريف منصور: كيف تري الأوضاع في مصر بعد مرور أكثر من خمس سنوات على الانقلاب العسكري على أول رئيس مدني منتخب؟

هناك ردة رهيبة في مصر، فلم تعرف ديكتاتورية دموية مثل التي تعرفها مع السيسي الآن، واصبح هناك قفزة للوراء بكيفية رهيبة، فمصر بعد أن احدثت قفزة للامام بثورة 25 يناير ثم قفزة للوراء ولازال المشهد متحرك لانه كل يوم تتزايد وتتفاقم الأزمات الاخلاقية والمعنوية والاقتصادية والسياسية وهذا بطبيعة الحال سيؤدي في يوم ما إلى إنفجار لا أحد يدرك كونه، الشيئ الثابت أن الطبقة السياسية العسكرية المخابرتية الامنية التي كانت تحتقر الشعب فوجئت بثورة 25 يناير وارتعبت وسرعان ما حاولت تستعيد نفسها.

شريف منصور: هناك من يقول أن الثورات كان مخطط لها مسبقًا؟

لا أحد خطط لبو عزيزي أن يحرق نفسه ثم ان تشتعل الثورة في تونس، اذن ارتعبت هذه القوى وقررت أن تعطي درسًا لهذه الشعوب أنكم إذا ثرتم هذا ما سنفعله بكم واستخدما سياسة الترهيب وإرهاب الدولة الذي يمارسه السيسي ليخيف الشعب حتى لا يتمرد مرة أخرى لكن نفس الاسباب تؤدي إلى نفس النتائج لانك عندما تجوع شعب وتهينه وتقتل وتعتقل جزء منه فإنه تمهد لثورة فمن يمهد للثورة المقبلة هو السيسي نفسه

شريف منصور: البعض يقول أنه نظام قوي يثبت أركانة يهدد يقمع يمارس كل أنواع البطش بحق كل المعارضين باختلاف انتمائتهم ؟!

شوف دائماً أحب كلمة آنا آرنت تقول أن في الدكتاتورية كل شيء يبدوا صلباً إلى الربع ساعة الأخيرة ،، ينهار كل شيء بسرعة نفس الشيء كان يقال عن الديكتاتورية السورية والعراقية إلى أخره ،، شوف الدكتاتوريات كلها  تبدوا قوية وصلبة متينة إلى أخره ثم تنهار فجأة في ربع ساعة

شريف منصور: رغم كل الدعم الإقليمي والدولي ؟!

كل الدعم الإقليمي والدولي لكن مرة أخرى ماذا يستطيع أن يفعل الدعم الإقليمي والدولي إذا كانت الأزمة الإقتصادية والسياسية والأخلاقية تضع شعب أمام خيار نكون أو لا نكون

شريف منصور: كيف ترى أحكام الإعدامات التي صدرت أخيراً من المحاكم المصرية بحق العشرات من مناهضي الحكم العسكري  في مصر ؟

هي داخله في الترهيب شكل من سياسة الإرهاب الدولي هي كلها رسائل موضحة إذا قمت بأي شيء نحن سنعدمكم هذه رسالة موجه للشعب المصري أنتبهوا نحن الآن لا نلعب لا نمزح  انتهى المزح أن صح التعبير ربما مزح معكم مبارك لأنه كان ضعيف أو شيء نحن لا نمزح إذا قمتم بكذا نحن سنشنقكم يعني رسالة موجه

شريف منصور: هل الشعب المصري سيقبل بهذا ؟

ربما جزء منهم سيقبل هو شوف الديكتاتورية تلعب دور .. أنا كطبيب .. أحدثك الآن كطبيب الأنتي بيوتيكس المضادات الحيوية تلعب دور أنها تقتل الكثير من الجراثيم لكنها تصفي جراثيم قوية يعني تصبح عندها مناعة ضد هذه الأنتي بيوتيكس، والقمع يلعب نفس الدور في المجتمعات يصفي الضعفاء لكنه يصطفي فيه الأقوياء يعني يخلي  هذا الناس الذين لا يخفون ولا يرهبون يتمتعون يعني يعودون إلى العمل السياسي إلى أخره وهؤلاء يشكلون خطر يعني بقدر ما تستخدم العنف بقدر ما تعيد الإنتاج من سيحاربون هذا العنف ومن هم قادرون على وقف هذا العنف ..

شريف منصور: وصفت نظام السيسي بأنه أغبى نظام استبدادي عرفته الدولة المصرية ؟

 أنا لما أسمع السيسي يتكلم أضحك أسمحلي بالنسبة لي هذا الرجل لا يدل على عبقرية دايماً استغرب كيف يمكن لهذا الشخص أن يتكلم بهذه الكيفية ثم لماذا أقول غبياً لأنه يا أخي الخطأ ليس أن تخطئ أنما لا تتعلم من أخطائك ,, هذا الشخص وهؤلاء الناس لم يتعلموا من أخطائهم طيب ياسيدي مش عملتوا 60 سنة حكم عسكري وإرهاب دولة وبوليس ومع هذا انفجر الوضوع إذا المفروض تتعلموا من أخطائكم لا لا نعيد نكرر نفس الشيء وهذا هو الغباء أن تكرر نفس الشيء وأنت تتصور أن يعطي نتيجة مخالفة لن يعطي نتيجة مخالفة

شريف منصور : كيف ترى موقف الرئيس محمد مرسي ولماذا لا يتحدث أحد عنه بعد كل هذا الظلم الذي تعرض له أكثر من خمس سنوات بعد الانقلاب عليه وهو في السجن يمارس ضده أبشع أنواع الإنتهاكات ؟

لا هو مش صحيح أن الناس لا تتحدث عن مرسي نحن سواء كنا في الحركة الحقوقية العربية أو أنا شخصياً أو اعتقد مازال في قلوب الكثير من المصريين واضح أنوا الراجل تعرض لمظلمة كبرى وخاصة، أن الذي يزعجني في هذه المظلمة هي حقارة التعامل معه أنا  بالنسبة لي الفروسية يجب أن تكون حتى في السياسة يجب أن تكون فارسا، هذه التنكيل بشخص مريض وهذا التنكيل الحقير لا يدل إلا على حقارة المنكل وليس على حقارة المنكل به ،، أنا لا أفهم حقيقة كيف ناس تفكر بتلك الكيفية لكن ربما هذا داخل بعملية الإرهاب أنوا  شوفوا هذا رئيس جمهورية هذا ما نحن قادرون على الفعل مع رئيس جمهورية  فما بالك بالشخص العادي يعني ربما هذه هي الرسالة ،، لكن نفس الشيء أتحدث عن غباء لأن مفعولها السلبي أكثر بكثير من مفعولها الإيجابي

شريف منصور : يعني هناك تدشين للتحالف العربي ضد الاعدام الذي ينظمه المجلس العربي للثورات الديمقراطية الذي ترأسه حضرتك .. كيف يكون شكل هذا التحالف وكيفية عملها وهل هو قادر بالفعل على وقف  أحكام الاعدام في مصر أو غيرها في العالم العربي ؟

مرة أخري .. كطبيب نحن مطالبين بالعمل وليست النتيجة والنتيجة ليست بين ايدينا لكن إن لم نفعل شئ فإن الرسالة  التي  ستذهب للنظام المصري  ، اشنقوا ما بدكم ..أشنقوا ما تريدون.. لا  أحد مهتم ولا أحد سيحاسبكم .. نحن لأ .. بالعكس.. نحن نريد  أن العالم كله يبعث برسالة لهؤلاء الأشخاص أنوا لا نحن ورائكم نحن لن نقبل ثم أشياء عملية قادمة هي جمع التواقيع إن شاء الله  من عشرات إن لم يكن مئات الألاف من الناس أنا قمت بإتصالات دبلومسية على أعلى مستويات لحث الناس على ضرورة أن يضغطوا على هذا النظام، مضيفًا نريد أيضًا من النخب العربية الا تبقى تتفرج ولابد أن تنسى خلافاتها وتوجهاتها فهذا شيئ طبيعي وبديهي في قضية كهذه وموقف انساني وإنك عندما تخلط بين المواقف الانسانية والسياسة فإنك اذن لا تحسن السياسة ولا المبادئ

شريف منصور: ماهي رؤيتك لمستقبل ثورات الربيع العربي؟

أرى أن الموجة الأولى مرت وهذه الموجة اخمدت والناس الذي قادوا هذه الثورات او الذين وضعتهم هذه الثورات في الصدارة لم ينتبهوا الي ان امامهم بعب الثورة المضادة والان انتبهنا إلى وسائلها والان نعرف من هو الخصم وبالتالي المعركة المقبلة مع منظومة الثورة المضادة ستكون من المؤكد قوية لكن قناعتي ان الشعوب لا تموت وهذه النخب الفاسدة التي تريد ان تبقى في الحكم مهما كان تحلم لان اجيال جديدة الواعية المتعلمة وقود لثورة مقبلة وهذه الثورة ان شاء الله تبقى ديمقراطية وسلمية وهذا املى ولا اظنه سيكون صحيحًا، ولكني سأضل أدافع عن سلمية وديمقراطية هذه الثورات لان هذا واجبي.


Comments

comments

شاهد أيضاً

أعمال انتقامية للجيش المصري في سيناء.. هدم منازل وإخلاء قسري

وسّع الجيش المصري كثيرا من أعمال هدم المنازل والبنايات التجارية والأراضي الزراعية شمال محافظة سيناء، …