الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / الجيش السوري الحر يعزز جبهاته شمالي حلب

الجيش السوري الحر يعزز جبهاته شمالي حلب

علامات أونلاين - وكالات:


أرسل الجيش السوري الحر في منطقة “درع الفرات” شمالي حلب، وحدات عسكرية جديدة إلى خطوط الجبهة مع منظمة “ي ب ك بي كا كا” الإرهابية، وقوات النظام السوري. 

وتكونت الوحدات من مقاتلين ينتسبون لفرقة حمزة، بعد أن أتموا دورات تدريب، في معسكرات الفرقة، حيث توجهوا إلى خطوط الجبهة مع أسلحتهم الثقيلة وعرباتهم المصفحة.

ومن المتوقع أن يكون لتلك الوحدات دور كبير في عملية تركية محتملة على مدينة منبج الخاضعة لسيطرة “ي ب ك” شرقي حلب.

وأفاد العميد أبو يزن، أحد قادة الوحدات المتوجهة لخطوط الجبهة، أنهم يسيرون باتجاه خطوط التماس مع المناطق التي تحتلها التنظيمات الإرهابية.

وطالب أبو يزن أهالي منبج، بالابتعاد عن مقرات منظمة “ي ب ك”، متعهداً بتطهير منبج من التنظيمات الإرهابية، وفق، “الأناضول”.

وعلى الجانب الأخر ذكر شاهد من رويترز أن تركيا بدأت منذ أمس الأحد تعزيز مواقعها على جانبي الحدود مع سوريا، بينما اتفقت أنقرة وواشنطن على تنسيق الانسحاب الأمريكي من سوريا.

ورأى شاهد من رويترز مئات المركبات تتجه صوب إقليم كلس الجنوبي الحدودي بعد مغادرتها إقليم خطاي الجنوبي أيضا في نحو الساعة 0030 بتوقيت جرينتش، بينما أطلق المواطنون أبواق سياراتهم احتفالا. وشمل الرتل دبابات ومدافع هاوتزر وأسلحة رشاشة وحافلات تقل أفرادا من القوات الخاصة.

ويأتي تصاعد النشاط العسكري بعد يومين من إعلان الرئيس رجب طيب أردوغان أن بلاده ستؤجل عملية عسكرية مزمعة ضد وحدات حماية الشعب الكردية شرقي نهر الفرات في شمال سوريا بعد أن قررت الولايات المتحدة سحب قواتها.

وقال كذلك إن تركيا ستتولى المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت الرئاسة التركية أن أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفقا في اتصال هاتفي يوم الأحد على التنسيق العسكري والدبلوماسي لمنع حدوث أي فراغ في السلطة مع انسحاب الولايات المتحدة من سوريا.


Comments

comments

شاهد أيضاً

إحالة أويحيى وثلاثة وزراء آخرين للمحكمة العليا بتهم فساد

أعلنت النيابة العامة بالجزائر، الأربعاء، إحالة دفعة جديدة من مسؤوليين حاليين وسابقين، بينهم وزراء، إلى …