الرئيسية / أحداث وتقارير / إسلامي / الحرس الثوري الإيراني يعتقل 3 أشخاص مشتبه بتورطهم في الهجوم الأخير

الحرس الثوري الإيراني يعتقل 3 أشخاص مشتبه بتورطهم في الهجوم الأخير

علامات أون لاين- وكالات


أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الاثنين، اعتقال 3 أشخاص مشتبه بتورطهم في الهجوم الإرهابي الأخير في مدينة زاهدان، جنوب شرقي البلاد، على الحدود مع باكستان، بحسب سبوتنيك.
وذكرت وكالة “إرنا” الإيرانية: “أعلنت العلاقات العامة للحرس الثوري الإيراني، في بيان، عن تنفيذ مقر القدس التابع للقوة البرية للحرس الثوري الإيراني، عمليات، أسفرت عن تحديد وتفكيك خلايا إرهابية للعناصر التي نفذت الجريمة الأخيرة في سيستان وبلوجستان”.
وأضافت: “اعتقال الأشخاص الثلاثة جرى الليلة الماضية، في مدينتي سراوان وخاش، وتم ضبط كميات كبيرة من المتفجرات والأسلحة والذخائر بحوزتهم”.
وأضاف البیان “في هذه العملیة الناجحة، تم اعتقال ثلاثة إرهابیین وضبط 150 كیلو غراما من المواد المتفجرة المعدة للانفجار و 600 كیلو غرام من المواد المتفجرة قید الانشاء، وتم ضبط كمیات من الأسلحة والذخیرة”.
كما أكد البيان “استمرار جهود الحرس الثوری الإیرانی لتتبع الأدلة لتحقیق الانتقام النهائي والكامل من النواة الرئیسیة للجماعة المتورطة في ارتكاب هذه الجریمة، ومن المتوقع أن یحدث هذا بسرعة بالتعاون مع الحكومة الباكستانیة والجیش”.
وكانت وزارة الخارجية الإيرانية، قد استدعت أمس الأحد، سفير باكستان في بلادها بشأن التفجير الإرهابي.
وبحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية، أبلغت الخارجية الإيرانية السفير الباكستاني احتجاجها على وجود جماعات متشددة تنشط من ملاذات آمنة في باكستان، والتي تشن مرارا هجمات من هناك عليها.
وأكد السفير الباكستاني أنه سيمرر احتجاج إيران لحكومة بلاده، للنظر في القضية.
وتبنت جماعة تطلق على نفسها “جيش العدل” مسوؤليتها عن تفجير سيارة مفخخة استهدفت حافلة لقوات الحرس الثوري جنوب شرقي إيران.
من جانبه، أعلن حرس الثورة الإسلامية في إيران في بيان له أن “الارهابيين التكفيريين وعملاء أجهزة المخابرات التابعة لنظام الهيمنة والاستكبار يقفون وراء التفجير في زاهدان”.
وجاء في البيان، أن “الانفجار نجم عن سيارة مفخخة تم تفجيرها قرب الحافلة التي كانت تقل القوات العائدة من مهمة تأمين الحدود”.
كانت إيران، قد أعلنت الأربعاء 13 فبراير، مقتل 27 وإصابة العشرات من أفراد الحرس الثوري الإيراني إثر عملية انتحارية استهدفت حافلة تقلهم.
وفي سياق الحرب على الإرهاب، يذكر أن الحرس الثوري الإيراني، أعلن 5 يناير المنصرم، تصفية قائد الإرهابيين في منطقة جنوب شرقي إيران.
وقال العميد محمد ماراني قائد مقر “القدس”، إن “القوات الإيرانية اشتبكت مع قائد الإرهابيين في منطقة جنوب شرق إيران الذي هو بمثابة أبي بكر البغدادي بالمنطقة”، موضحًا أنه “حينما دخل هذا الإرهابي مع خليته تمكنت قواتنا من التصدي لهم والقضاء عليهم بكل ما أوتوا به من إمكانيات”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إيران تجدد تهديدها بإغلاق مضيق هرمز

هددت إيران، الإثنين، بإغلاق مضيق هرمز، الممر المائي الحيوي لشحنات النفط العالمية، حال منعها من …