الرئيسية / أحزاب وحركات إسلامية / حركة مجتمع السلم الجزائرية تندد بالتعامل الاستفزازى ضد المتظاهرين

حركة مجتمع السلم الجزائرية تندد بالتعامل الاستفزازى ضد المتظاهرين

علامات أون لاين، وكالات


نددت حركة مجتمع السلم أكبر الأحزاب الاسلامية في الجزائر بـ” التعامل الاستفزازي ضد المتظاهرين” الذي يطالبون بإحداث تغيير جذري في البلاد ورحيل جميع رموز الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وقالت حركة مجتمع السلم في بيان لها اعقب اجتماع مكتبها التنفيذي إنها “تثمن الرفض الشعبي الشامل للإجراءات الفوقية وفرض الباءات الثلاثة على الجزائريين، وتجاوز المادتين السابعة والثامنة من الدستور من خلال المسيرات الأضخم منذ يوم 22 فبراير”.

وأدانت الحركة ما سمته” التعامل الاستفزازي ضد المتظاهرين الذي لوحظ في عدد من المسيرات خلال الأسبوع، وفي هذه الجمعة في العاصمة، ومحاولة جر الحراك إلى دائرة العنف وإخراجه عن طابعه السلمي الذي تميز به في كل أنحاء الوطن منذ 22 فبراير”.

 كما أدان حزب سياسي وحقوقي بارز في الجزائر استخدام الغاز والرّصاص المطّاطي لتفريق المتظاهرين في العاصمة أمس  الجمعة.

واستنكر الحقوقي، رئيس مكتب الجزائر لرابطة حقوق الانسان، عبد الغني بادي ، الاشتباكات التي جرت اليوم قبل نهاية المظاهرات التي جرت في سلمية طيلة اليوم.

واعتبر بادي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية “ما حدث تجاوز خطير في حق متظاهرين كانوا في كامل السلمية والحضارية”.

واستعملت الشرطة في وقت سابق خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين ثم استعملت الغاز المسيل للدموع والقوة لدحر المشاغبين الذين حاولوا الدخول في اشتباكات مع أفرادها.

وكشفت الشرطة الجزائرية عن اعتقال 108 أشخاص، وإصابة 27 شرطيا بينهم 4 في حالة خطيرة، خلال أحداث عنف بمظاهرة بوسط العاصمة الجزائرية أمس  الجمعة .

 يذكر أن البرلمان الجزائري أقر  الثلاثاء الماضى  بتعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة لمدة 90 يوما وفقا للمادة 102 من الدستور.

وبعد أكثر من شهر من الاحتجاجات غير المسبوقة في كل أنحاء البلاد، اضطر بوتفليقة إلى الاستقالة في الثاني من نيسان/ أبريل تحت ضغط الشارع وضغط الجيش الذي طالب بتنحيه الفورى .


Comments

comments

شاهد أيضاً

حماس تدعو للاتفاق على استراتيجية نضالية قوية لردع الاحتلال

دعا فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس، في تصريح صحفي مكتوب اليوم السبت  إلى اعتماد “استراتيجية …