الرئيسية / سلايد / “التايمز” تكشف تجنيد السيسي لأولاده بهدف تمرير التعديلات الدستورية

“التايمز” تكشف تجنيد السيسي لأولاده بهدف تمرير التعديلات الدستورية

علامات أون لاين، وكالات


كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية عن تجنيد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، لأولاده بهدف مساعدته في الأحداث الأخيرة التي تشهدها مصر وعلى رأسها التعديلات الدستورية التي تضمن بقاءه في السلطة حتى عام 2030.

وقال ريتشارد سبنسر، مراسل التايمز في الشرق الأوسط، إن أبناء السيسي يشاركون بقوة في إدارة البلاد بالتزامن مع سعيه إلى تمرير التعديلات الدستورية التي تشدد قبضته على مصر حتى 2030.

واعتبرت الصحيفة أن التعديلات الدستورية بمثابة المسمار الأخير في نعش ثورة 25 يناير التي استهدفت إنهاء الحكم الشبه المستمر للجيش في مصر، مضيفة أن “السيسي بحلول عام 2030 سيبلغ من العمر 87 عاما”.

وبحسب سبنسر، فإن السيسي يسعى إلى تمرير التعديلات، وتمديد حكمه بالرغم من وجود معارضة قوية داخل الشارع المصري، ومنظمات المجتمع المدني لتلك التعديلات، لافتا إلى أنه بالرغم من استهداف ثورة يناير منع توريث حسني مبارك الحكم لابنه جمال، إلا أن«محمود السيسي»، وهو برتبة عميد في جهاز المخابرات، يقوم بالإشراف على لجنة غير حكومية، مهمتها تمرير التعديلات الدستورية.

وقال سبنسر أن الابن الأكبر للسيسي مصطفى يستغل عمله في جهاز الرقابة الإدارية، لمحاولة تكريس سلطة والده وسلطة الجيش على الجهاز الإداري في مصر.

وكشف سبنسر دور”حسن، الابن الثالث للسيسي، الذي انتقل من العمل كمهندس في إحدى شركات البترول، إلى الالتحاق بالمخابرات للمساعدة في تمرير التعديلات التي تضمن بقاء والده في السلطة.

وقال سبنسر أن الترقيات التي تحصل عليها أولاد السيسي جعلت هناك نوعا من عدم الارتياح حتى بين أنصار قائد الانقلاب.

يشار إلى أن برلمان العسكر سيصوت غدًا الثلاثاء، نداءً بالإسم على التعديلات الدستورية بعد تمريرها من قبل اللجنة التشريعية، ويستلزم طرحها للاستفتاء الشعبي، موافقة ثلثي أعضاء البرلمان، وتكون نافذة حال موافقة الشعب عليها.

وأبرز التعديلات المقترحة مد ولاية السيسي حتى عام 2030، وإحكام الجيش قبضته على الحياة السياسية في مصر، وإحجام السلطة القضائية واستحداث غرفة جديدة للبرلمان (مجلس الشيوخ).

وتلقى التعديلات المقترحة رفضا من جانب معارضي السيسي البارزين داخل مصر وخارجها، والذين دشنوا فضائية تحمل اسم “لا” لمواجهة التعديلات، مقابل تأييد الحركات والأحزاب المؤيدة، وسط دعوات متصاعدة متباينة بين المشاركة في الاستفتاء أو المقاطعة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ليبيا.. تجدد المواجهات المسلحة بعدة محاور جنوبي طرابلس‎

تجدد الاشتباكات المسلحة، الخميس، بين قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، ونظيرتها التابعة لحكومة الوفاق …