الرئيسية / المجتمع المسلم / أمومة وطفولة / تركيا تحتفل بعيد الطفولة بفعاليات متنوعة

تركيا تحتفل بعيد الطفولة بفعاليات متنوعة

علامات أونلاين - وكالات:


تحتفل تركيا اليوم الثلاثاء، بعيد “الطفولة والسيادة الوطنية”، بفعاليات متنوعة في عموم البلاد، والبعثات الخارجية.

ويوافق العيد الوطني 23 أبريل/ نيسان من كل عام، وهو التاريخ الذي وُضع فيه حجر أساس الجمهورية التركية، وافتتح فيه مجلس الأمة الكبير (البرلمان) عام 1920.

وأفاد مراسل الأناضول، أن البرلمان شهد صباحا تنظيم مراسم احتفال أمام النصب التذكاري لمؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، بمناسبة الذكرى الـ99 لتأسيس مجلس الأمة الكبير.

ووضع رئيس البرلمان مصطفى شنطوب، إكليلا من الزهور على النصب، ووقف برفقة لفيف من الشخصيات الرسمية دقيقة صمت، مع معزوفة النشيد الوطني.

وشارك في المراسم، نائب رئيس الجمهورية فؤاد أوقطاي، إلى جانب وزراء التربية، والعمل، والعدل، والبيئة، والرياضة، وعدد كبير من النواب.

ويشارك الأتراك داخل البلاد وخارجها في فعاليات متنوعة، احتفالا بعيد الطفولة والسيادة الوطنية، وتعم الفرحة على وجوه كل من الكبار والصغار.

يشار أن مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية.

والجدير بالذكران  سناي أكين افتتح أول متحف خاص للدمى في تركيا في 23 أبريل/نيسان 2005. ولم يتم اختيار تاريخ الافتتاح بشكل عشوائي، ففي يوم 23 أبريل/نيسان اجتمعت الجمعية الوطنية الكبرى لأول مرة في عام 1923، كل غرفة في المتحف بمثابة مسرح مختلف، فعند دخول غرفة ألعاب الفضاء، تجد النجوم اللامعة في الأعلى. ويمكن للزوار الاستراحة في المقهى، حيث الدمى العتيقة، وأثاث العرائس المصغر

 وخصصت تركيا العديد من الحدائق والمتاحف للأطفال حتى 14 عاماً، ويضم العديد من الأنشطة المناسبة للأطفال ومن أبرزها جولة مصنع ليغو، وميني لاند التي تضم أبرز المواقع السياحية التركية مصممة بمكعبات الليغو.

وهناك كذلك ورش إبداعية للأطفال، ومتجر لشراء مكعبات الليغو، ومنزل المزارع المليء بالليغو العملاق، ومنطقة لبناء سيارات الليغو واختبار سرعاتها.

أما  متحف رحمى ام كوش  كان مصنعاً في القرن 19، ويمكن للأطفال  فى هذا المكان  استقلال سيارة عتيقة، أو الجلوس في قمرة قيادة طائرة حقيقية، وكذلك يمكنهم التعرف على الغواصة من الداخل.

 كما يعد حوض الأحياء المائية في إسطنبول أحد أكبر أحواض الأسماك العامة في العالم، ويضم آلاف الأنواع من الكائنات البحرية، يمكن  للأطفال من التعرف على خصائص الكائنات الحية تحت الماء.

في مدينة ألعاب فيا لاند – Isfanbul كما أطلق عليها منذ أبريل/نيسان 2018- ، يمكن للأطفال والكبار الاستمتاع بقضاء يوم كامل وسط الألعاب، والمتنزه، ومراكز التسوق والترفيه، والمعارض.

 كما يسمح ذلك للعائلات قضاء وقت ممتع في مركز التسوق، والشوارع ذات الطابع الخاص، والمحلات الرائعة، والمطاعم والمقاهي، في الوقت الذي يستمتع فيه أطفالهم بمجموعة متنوعة من أماكن الجذب مثل ركوب الخيل، العربات الدوّارة.

 كما تقدم إسطنبول دولفيناريوم فرصة فريدة لاستكشاف العالم الساحر لثدييات البحر، من خلال إلقاء نظرة فاحصة على هذه المخلوقات الرائعة، وسوف تتعرف عليهم بشكل أفضل وتدرك أهمية هذه الأنواع في العالم ومنها الدلافين، والفقمة، والحوت الصغير.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الكويت.. ممارسة رياضة المشي قبل الإفطار

مع تغيّر النظام الغذائي والصحي خلال شهر رمضان، يحرص الكثير من الكويتيين على ممارسة رياضة …