الرئيسية / المجتمع المسلم / دراسة : الكركم علاج فعال لسرطان المعدة

دراسة : الكركم علاج فعال لسرطان المعدة

علامات أون لاين، وكالات


كشفت دراسة  برازيلية حديثة أجراها باحثون في جامعتي “ساو باولو” و”بارا الاتحادية” ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من مجلة “Epigenomics” العلمية؛ أن جذور نبات الكركم تحتوي على مركّب طبيعي يمكن أن يساعد في الوقاية والعلاج من سرطان المعدة، عن طريق إحداث تغييرات جينيّة، وفق ما أوردت وكالة “الأناضول” .

ودرس فريق البحث عينات من خلايا المعدة، لمن يعانون من سرطان المعدة وآخرين لا يعانون من هذا المرض، واكتشف أن مركب الكركمين يحدث تغييرات جينية تؤثر على بنية وسلامة الجينوم في العديد من الأورام، بما في ذلك سرطان المعدة.

وقالت الدكتورة ماريليا دي أرودا قائدة فريق البحث: “يمكن لهذه المركبات الطبيعية أن تقمع الجينات المرتبطة بتطور سرطان المعدة، عن طريق الحثّ على الموت المبرمج للخلايا السرطانية”.

وأضافت دي أرودا: “نخطط الآن لتوضيح التأثيرات المضادة للسرطان للمركبات النشطة بيولوجيًا، والمستمدة من النباتات في الأمازون بهدف استخدامها في المستقبل في الوقاية والعلاج من سرطان المعدة”.

وبالإضافة إلى الكركمين، وجد الباحثون أن هناك مركبات أخرى يمكن أن تلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة أورام السرطان، مثل مركب “كوليكالسيفيرول” الموجود بشكل رئيسي في بذور العنب، و”كيرسيتين” الذي يتوافر في التفاح والبروكلي والبصل.

ووفق الجمعية الأمريكية  للسرطان، تشخيص حوالي 28 ألف حالة جديدة بسرطان المعدة فى الولايات المتحدة الأمريكية  وحدها، سنويا، كما يُعتبر سرطان المعدة من الأورام الأكثر شيوعا بين كبار السن، إذ إن حوالي 60% من البالغين ممن جرى تشخيص إصابتهم بالمرض، هم في سن 65 عاما فأكثر.

ويُستخدم الكركم في صناعة الكاري والخردل، وتُعتبر مادة “الكركمين” مضادة للالتهابات ومكافحة السرطان، وأجريت دراسات واسعة، في العقود الثلاثة الماضية، لاكتشاف التأثيرات الإيجابية لتلك المادة على البشر.

وفى نفس السياق  أظهرت الدراسات المتنوعة أن الكركم مفيد فى علاج الالتهابات، ومشاكل الهضم، وكذلك السرطان، حيث إنه يحتوى على “الكركمين”، وهو العنصر النشط، الذى يوفر العديد من المزايا الطبية، كما أنه يخفف من الالتهاب لأنه غنى بمضادات الأكسدة التى تعالج الامراض.

وأظهرت دراسة سابقة أن الكركم فعال فى القضاء على البكتيريا الحية الدقيقة، مثل “هيليكوباكتر بيلوري”، التى تسبب التهاب المعدة، والقرحة الهضمية وقد تؤدى إلى السرطان.

وقد اكتشف المختصون أن الكركمين هو أيضاً فعال جداً فى الحد من هشاشة العظام، بسبب خصائصه المضادة للالتهاب، فمن المستحسن أن يتم تناول 200 مجم من الكركم كل يوم.

وعلاوة على ذلك، اكتشف أحدث البحوث الحيوانية أن الكركم لديه أيضاً “تورميرون”، وهو شىء نشط بيولوجيا لديه القدرة على علاج مرض الزهايمر، ورفع وظيفة العقل، وإصلاح خلايا المخ..


Comments

comments

شاهد أيضاً

الإحصاء : نصف خريجى جامعات فلسطين بلا عمل

أظهرت دراسة للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، أن نسبة البطالة بين خريجي الجامعات المحلية، بلغت …