الرئيسية / المجتمع المسلم / أسري واجتماعي / تدهور الحالة الصحية لأسير فلسطينى مضرب عن الطعام منذ 45 يوما

تدهور الحالة الصحية لأسير فلسطينى مضرب عن الطعام منذ 45 يوما

".the_field('news_source')."

"; ?>

حذرت هيئة حقوقية فلسطينية متخصصة بشؤون الأسرى الفلسطينيين، اليوم الخميس، من تدهور الحالة الصحية للأسير حسام محسن الرزة (61 عاماً) المضرب عن الطعام منذ 45 يوماً، رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأشارت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية)، في بيان لها اليوم الخميس، أن تدهورا طرأ على الوضع الصحي للأسير الرزة والقابع حالياً في عزل معتقل” الرملة”، مشيرة إلى أنه يشتكي حالياً من إرهاق وتعب متواصل ومن أوجاع حادة تجعله لا يقوى حتى عن النوم،  كما يعاني من التهابات في الكبد والكلى وارتفاع في ضغط الدم، وخسر من وزنه ما يقارب 25 كيلوجرام.

وبيّنت أنه خلال تواجد الأسير الرزة في عزل معتقل “ريمون”، أضرب عن الماء لسبعة أيام، احتجاجاً على ما تعرض له من إجراءات قمعية وتنكيلية اتخذتها إدارة المعتقل بحقه كالشبح والاهانة وحملات التفتيش القمعية لزنزانته، إضافة إلى ما تعرض له من عمليات نقل مستمرة من عزل إلى آخر.

و الأسير الرزة، أب لأربعة أبناء، معتقل منذ 17 نيسان/أبريل 2018، وهو أسير سابق قضى 18 عاماً في معتقلات الاحتلال.

وكان الاحتلال قد اعتقل حسام الرزة في 17 نيسان 2018، وأصدر بحقه أمر اعتقال إداري، ثم أمرين متتاليين بتجديد اعتقاله، حيث مضى عليه، حتى الآن، ما يزيد عن السنة في الاعتقال الإداري.

وبدأ الرزة إضرابه المفتوح عن الطعام في 19 آذار/مارس الماضي، مطالبًا بإنهاء اعتقاله الإداري.

يُشار إلى أن الاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف سري وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها.

ويمكن، حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية، تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

ووفق إحصائيات رسمية، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى نحو 5700 أسير، من بينهم 48 سيدة، و230 طفلًا، و500 معتقل إداري، و700 أسير مريض.

 يذكر أن الرزة أنهى  أمس الأربعاء، إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد 43 يوما على بدئه، حسبما أكد محامي مؤسسة الضمير.

 وعلّق الرزة إضرابه عن الطعام بعد توصله إلى اتفاق مع إدارة سجون الاحتلال، يقضي بعدم تمديد اعتقاله الإداري الحالي. وبذلك، يكون موعد الإفراج عن الأسير الرزة هو 13 تموز/ يوليو المقبل.

 

وكان محامي الضمير قد تقدّم باستئناف على قرار تمديد الاعتقال الأخير بحق الرزة، الذي ظل متمسكًا بمطلبه بعدم تمديد اعتقاله، حتى توصل إلى اتفاق، أمس، مع نيابة الاحتلال، عن طريق محامي الضمير، بإيقاف إضرابه عن الطعام مقابل الاستجابة لمطلبه.

وختمت مؤسسة الضمير بالقول “إذ نرحب بالاتفاق الذي حققه الأسير حسام الرزة،و نؤكد على أن سلطات الاحتلال تتحمل وحدها المسؤولية الكاملة عن كافة الآثار الصحية التي يعاني منها الأسير الرزة بعد ثلاثة وأربعين يومًا من الإضراب عن الطعام. إن سياسة الاعتقال الإداري التي تطبقها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين، بمخالفة كافة أعراف القانون الدولي، هي انتهاك ممنهج لحقوق الأسرى الفلسطينيين، وأداة انتقام وتعذيب بحقهم. ونطالب الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة والمجتمع الدولي عمومًا، بالضغط على دولة الاحتلال من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين الفلسطينيين، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري


Comments

comments

شاهد أيضاً

دراسة :تناول الأسماك فى رمضان مفيدة لصحة القلب

 أكدت دراسة طبية  حديثة أن تناول الأسماك يعد من أكثر الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية للجسم …