الرئيسية / أحداث وتقارير / دولي / إلغاء عضوية ماليزيا بالمحكمة الجنائية الدولية

إلغاء عضوية ماليزيا بالمحكمة الجنائية الدولية

".the_field('news_source')."

"; ?>

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، خروج ماليزيا رسميًا من قائمة الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية، بحسب الأناضول.

وذكرت الأمم المتحدة، على موقعها، أن ماليزيا لم تعد مدرجة في قائمة البلدان الموقعة على ميثاق روما الأساسي، الذي يعد وثيقة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية.

وأشارت أنها أرسلت خطابا بهذا الخصوص إلى وزارة الخارجية الماليزية، وأوضحت أن عملية إلغاء عضوية ماليزيا بالمحكمة، بدأت فعليا في 29 أبريل الماضي، واستكملت الأربعاء.

وفي 8 مايو الجاري، أعلنت وزارة الخارجية الماليزية، أن الأمم المتحدة ستخرج البلاد من “قائمة الدول المصدّقة على ميثاق روما”، بناء على قرار الحكومة، في أبريل الماضي، التخلي عن توقيع الميثاق.

وأشار البيان أنه تم إرسال رسالة للأمم المتحدة بهذا الخصوص في 29 أبريل الماضي.

وفي 5 مارس الماضي، أعلنت الحكومة الماليزية توقيع ميثاق روما، لتصبح العضو الـ124، غير أن ملك ولاية جوهور، سلطان إبراهيم ادعى أن العضوية في المحكمة ستضر بحصانة الملكية في البلاد.

يذكر أنه في الخامس من أبريل المنصرم، صرح رئيس وزراء ماليزيا، مهاتير محمد، أنّ بلاده ستنسحب من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وقال: “يبدو أن هناك الكثير من الالتباس حول نظام روما الأساسي، لذلك لن ننضم إليه”.

وأضاف أن ماليزيا “ليست ضد نظام روما (أساس تشكيل المحكمة الجنائية الدولية)”، لكن موقفها سببه “الارتباك السياسي الناتج عن بعض الأشخاص ذات المصالح (في المحكمة)”.

وجاء موقف كوالالمبور بعد نحو شهر من انضمامها للمحكمة الجنائية الدولية.

ففي 4 مارس الماضي، أعلن وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبدالله، توقيعه على وثيقة الانضمام إلى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وعلى إثره، أصبحت ماليزيا العضو لـ124 في المحكمة منذ تأسيسها عام 2002

وتعد المحكمة الجنائية الدولية الوحيدة الدائمة في العالم المعنية بالنظر في جرائم الحرب وتهدف إلى ملاحقة المسؤولين عن أسوأ الانتهاكات عندما تفشل المحاكم الوطنية في هذه المهمة أو تكون غير راغبة بالقيام بها.

لكن المحكمة (مقرها لاهاي) واجهت انتقادات عدة جراء إصدارها أحكاما بتبرئة شخصيات بارزة.

وكانت بوروندي أول دولة تغادر المحكمة في 2017 بينما أعلنت الفلبين نيتها الانسحاب منها.


Comments

comments

شاهد أيضاً

في أقرب وقت.. روسيا تؤيد عقد اجتماع بشأن النووي الإيراني

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، السبت، تأييدها عقد اجتماع في أقرب وقت ممكن، حول تنفيذ خطة …