الرئيسية / المجتمع المسلم / صلاة التراويح فى رمضان … فوائد صحية ونفسية

صلاة التراويح فى رمضان … فوائد صحية ونفسية

علامات أون لاين، وكالات


من الشعائر المميزة لشهر رمضان المبارك صلاة التراويح؛ إذ يجتمع حشد غفير من المسلمين لأداء تلك الشعيرة، وبالطبع تترك آثارها الإيجابية على صحة الإنسان الجسدية والنفسية.

وأشارت عدة دراسات إلى أنّ أداء المسلم صلواته الخمس بشكل يومي، والتراويح في شهر رمضان، ينتج عنه ممارسة نشاط بدني معتدل يشمل جميع عضلات الجسم.

 وأظهرت : أن  الرياضة المعتدلة التي تمارَس عن طريق صلاة التراويح تحسّن لياقة الجسم وحالته النفسية؛ فبذل المزيد من الجهد مثل ذلك الذي يتم خلال صلاة التراويح يسهم في تحسين القدرة على التحمل والمقاومة والمرونة والقوة.

وقد أثبتت الأبحاث العلمية المختلفة أن أداء الصلوات الخمس يومياً ينتج عنه نفس التغيّرات الفسيولوجية لتلك الناجمة عن المشي الطبيعي أو المشي السريع لمسافة خمسة كيلومترات، وبالطبع تزداد هذه التغيرات الإيجابية مع وجود صلاة التراويح.

وأكدت دراسات سابقة أن كل جهاز من أجهزة جسم الإنسان تقريباً له نصيب من هذه الفائدة.

فمثلاً يعمل الجهاز العضلي بالكامل بانتظام، والعضلات تنقبض وتنبسط بنسق متساوٍ، ما يؤدي إلى تدفق الدم الحامل للغذاء للعضلات بشكل منتظم.

أما ضغط الدم الانقباضي فيرتفع خلال الصلاة وينخفض بعدها، ما يعطي مؤشراً جيداً على صحة الإنسان.

كذلك الجهاز الدموي يتحسن بفضل تدفق الدم إلى الشعيرات الدموية في الرئة، ما يحسن من عملية التنفس.

تقوي صلاة التراويح مفاصل جسم الإنسان بشكل أكبر، ما يمنحها ثباتاً واستقراراً ونشاطاً في الأوتار.

الحركات الكثيرة في صلاة التراويح تساعد على حرق الدهون، ما يعمل على إنقاص الوزن.

ومن فوائدها أيضاً نشاط في عضلة القلب، وتحسّن من عمل الجهاز الهضمي ونشاط الأمعاء، ما يزيد من إفراز هرمون “الكولاجين” المؤثر في الحفاظ على الجلد من التجعّد.

ومن فوائدها النفسية الجانبية أنها تحسن من الفكر وتزيل القلق والاكتئاب نتيجة زيادة هذا النشاط البدني..”.

 وفى سياق أخر حذر الأطباء من  الإفراط  بشرب  الماء دفعة واحدة، سواء بعد الإفطار أو قبل السحور، قد يشكل خطراً على الصحة، إذ من الممكن أن يقود للإصابة بمرض نقص الصوديوم في الدم، أو ما يعرف “بتسمم الماء”، والذى يحدث عند شرب كميات كبيرة من الماء دفعة واحدة وفي وقتٍ قصير، وذلك لأن الكلى لا تستطيع فلترة أكثر من نصف لتر من السوائل في الساعة، فإذا تجاوزت تلك الكمية قدرة الكليتين يؤدي إلى اختلال مستوى الصوديوم في الدم وهو خطير جداً

 وتابع : فائدة الصوديوم هو الحفاظ على توازن السوائل في الخلايا والأنسجة، وكميات السوائل الكبيرة تعمل على نقصان الصوديوم من الأنسجة والخلايا واختلال التوازن فيها، مما يقود إلى تورمها وانتفاخها، ومن الممكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية نتيجة لتورم خلايا المخ..

وللوقاية من نقص الصوديوم  كما يقول الأطباء يجب شرب الماء على دفعات في عدة أوقات، والإكثار من الخضراوات والفواكه الغنيّة بالمياه كالخس والبطيخ.

ويوصي الأطباء بحاجة جسم الإنسان إلى ما معدله 8 أكواب من الماء يومياً كي لا يتعرض للجفاف.


Comments

comments

شاهد أيضاً

دراسة : عقار لعلاج ضغط الدم يبطىء مرض الزهايمر

كشفت دراسة هولندية حديثة أجراها باحثون بجامعة رادبود الهولندية، ونشروا نتائجها أمس  الإثنين، في دورية (Hypertension: …