الرئيسية / أحزاب وحركات إسلامية / جمعية تركية تقدم لأهالى عفرين مساعدات ودورات دينية

جمعية تركية تقدم لأهالى عفرين مساعدات ودورات دينية

علامات اونلاين – وكالات:


واصل جمعية “شباب الهدى” التركية تقديم خدمات اجتماعية وأنشطة دينية في منطقة عفرين بمحافظة حلب شمال غربي البلاد.

وقال خالد دميرال أمين سر الجمعية في تصريح للأناضول أمس السبت: إن الجمعية نظمت دورات دينية لألف و300 طفل و750 رجلا و400 امرأة، في غضون الأسبوعين الأخيرين.

وأوضح دميرال أن “شباب الهدى” (أهلية) زارت خلال الأسبوعين الأخيرين 32 منزلا في عفرين، للوقوف على احتياجات أصحابها، وقدمت ندوات توعية للسكان.

وأضاف: “نساعد العائلات المحتاجة بإبلاغ الجمعيات الخيرية باحتياجاتهم، موضحا أن سكان المنطقة يرحبون بأنشطة الجمعية في بلداتهم.

وأشار أمين سر جمعية “شباب الهدى” إلى أنهم يوزعون هدايا على الأطفال لتحفيزهم على التعليم.

وبيّن أن الجمعية تتواصل مع وقف الديانة التركي لترميم المساجد المتضررة بالمنطقة.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2018، تعمل جمعية “شباب الهدى” في منطقة عملية “غصن الزيتون”، على تنظيم دورات دينية للأطفال والبالغين في مدينة عفرين والبلدات والقرى التابعة لها، وفي بلدة جوبان باي (الراعي) التابعة لمحافظة حلب، وفق بيان للجمعية أواخر الشهر الماضي.

ولفت البيان إلى أن الجمعية أقامت بين ديسمبر/كانون الأول 2018 ويونيو/ حزيران 2019، حلقات توعية ضد المنظمات الإرهابية والفكر المتطرف، في مختلف المناطق التي حررها الجيش التركي مع الجيش السوري الحر من التنظيمات الإرهابية.

 وفى نفس السياق قدمت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH) وجمعية الأطباء الدوليين (AID)، أطرافا صناعية لعدد من السوريين الذين فقدوا أحد أعضائهم خلال الحرب شمالي البلاد.

جاء ذلك ضمن مشروع دشنته الجمعيتان التركيتان، لتوفير أطراف صناعية للسوريين الذين فقدوا أعضائهم خلال الحرب في بلادهم.

ووصل فريق من متطوعي الجمعيتين إلى مدينة أعزاز السورية، السبت، وقدموا أطرافا صناعية إلى 3 أشخاص من أصل 15 شخصا، قام المتطوعون بأخذ قياساتهم في وقت سابق.

وأعرب أبو أحمد شمالي، الذي ركب له المتطوعون ساقا اصطناعية، عن سعادته لتمكنه من المشي دون عكازات للمرة الأولى منذ إصابته قبل عام ونصف، موجها الشكر لتركيا وشعبها لوقوفهم إلى جانب الشعب السوري.

وقال إنه فقد ساقه اليسرى لدى إصابته بلغم أرضي خلال قتاله مع الجيش السوري الحر ضد تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي في عفرين

وأطلق الجيش التركي مطلع 2018، بالتعاون مع الجيش السوري الحر، عملية “غصن الزيتون”، ضد تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الذي كان يطلق بين الحين والآخر قذائف صاروخية من الجانب السوري إلى الأراضي التركية.

وفي مارس/آذار من العام نفسه، أسفرت العملية عن تحرير منطقة عفرين بالكامل من قبضة التنظيم الإرهابي، بعد 64 يوما من انطلاقه.


Comments

comments

شاهد أيضاً

قطر تصرف مساعدات نقدية لـ 60 ألف أسرة فقيرة بغزة

 بدأت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، صباح اليوم الأحد، عملية صرف المساعدات النقدية لـ 60 …