الرئيسية / أحداث وتقارير / دولي / روسيا تجدد ثقتها بقدرة مادورو على تخطي الصعوبات بفنزويلا

روسيا تجدد ثقتها بقدرة مادورو على تخطي الصعوبات بفنزويلا

علامات اونلاين – وكالات:


أعرب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم الأحد، عن ثقة بلاده بقدرة السلطات الشرعية في فنزويلا برئاسة الرئيس نيكولاس مادورو، بالتغلب على الصعوبات في البلاد، بحسب الأناضول.

جاء ذلك في تصريح صحفي على هامش أعمال مؤتمر لحركة عدم الانحياز، بالعاصمة الفنزويلية كاراكاس.

وأشار ريابكوف، إلى أن “الشراكة الاستراتيجية بين موسكو وكاراكاس لن تتغير، في ظل وجود قوى معادية تحاول التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد”، بحسب وكالة “سبوتنيك” المحلية.

ولفت إلى أن “هذا الحدث (اجتماع حركة عدم الانحياز)، أظهر درجة عالية من التضامن”.

وأكد أن “حكومة فنزويلا تحظى بدعم روسيا الكامل”.

واختتم نائب وزير الخارجية الروسي حديثه بالقول “نحن على قناعة راسخة بأن الحكومة الشرعية برئاسة مادورو، ستكون قادرة على مواجهة الصعوبات”.

ويزور ريابكوف، فنزويلا في الفترة من 20-22 يوليو الجاري، للمشاركة في مؤتمر لحركة عدم الانحياز.

يذكر أن الأزمة السياسية تفاقمت في فنزويلا، يناير الماضي بعد إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي، زعيم المعارضة، خوان غوايدو، نفسه رئيسًا للبلاد لفترة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية جديدة، فيما سارعت الولايات المتحدة للاعتراف به مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم استخدام العنف ضد المعارضة.

ومن جانبه شدد مادورو على أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفًا رئيس البرلمان والمعارضة “بدمية في يد الولايات المتحدة.

كما أعلنت المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا وإسبانيا عزمها على الاعتراف بـ خوان غوايدو كرئيس مؤقت للبلاد إذا لم يتم الإعلان عن إجراء انتخابات جديدة في فنزويلا في غضون 8 أيام.

وهو ما قوبل بالرفض من روسيا والصين وتركيا ودول أخرى ساندت الرئيس مادورو.

وأصدرت المحكمة العليا في فنزويلا يناير الماضي، قرارًا بمنع جوايدو، من مغادرة البلاد وتجميد حساباته المصرفية، وعلق جوايدو على القرار بقوله: ” هذا الأمر ليس أكثر من تهديد آخر لي وللبرلمان وحكومة الجمهورية المعلنة، وما زلنا نفي بالتزاماتنا”.

بدورها طردت الحكومة في كاراكاس، فبراير الماضي 116 عسكريا من الجيش، بينهم قياديون، بتهم من بينها “خيانة الوطن”.

وترفض عدة أطراف دولية، بينها تركيا وروسيا، التدخل الأمريكي في شؤون فنزويلا الداخلية، فيما عرضت الأمم المتحدة مرارًا التوسط بين الفرقاء مؤكدة ضرورة إجراء حوار هادئ بعيدا عن التصعيد.


Comments

comments

شاهد أيضاً

روسيا تؤكد سيطرة ثوار سوريا على 90% من إدلب

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن ثوار سوريا يتحكمون في معظم مساحة محافظة إدلب …