الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / البغدادي يرشح عراقياً من الموصل خلفًا له لقيادة “داعش”

البغدادي يرشح عراقياً من الموصل خلفًا له لقيادة “داعش”

علامات اونلاين – وكالات:


ذكر الإعلام المحسوب على تنظيم “داعش” الإرهابي، أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، رشّح العراقي عبد الله قرداش، “خليفةً” له.

وذكرت “وكالة أعماق” الذراع الإعلامية لـ”داعش” في خبر مساء الثلاثاء، أن “البغدادي”، رشح التركماني الأصل عبد الله قرداش، من قضاء تلعفر غرب الموصل “لرعاية أحوال المسلمين”، وفق تعبيره.

من جانبه، قال الخبير الأمني العراقي فاضل أبو رغيف، في تغريدة له على تويتر، إن خليفة البغدادي، كان معتقلا في سجن “بوكا” (بمحافظة البصرة)، وسبق أن شغل منصب شرعي عام لتنظيم القاعدة، وهو خريج كلية الإمام الأعظم في مدينة الموصل.

وأضاف “أبو رغيف” أن “قرداش” كان مقرباً من القيادي أبو علاء العفري (نائب البغدادي والرجل الثاني في قيادة داعش، وقتل عام 2016)، “وكان والده خطيباً مفوّها وعقلانيا”.

وأشار أن “قرداش” اتسم بالقسوة والتسلط والتشدد، وكان أول المستقبلين للبغدادي إبان سقوط الموصل.

ونهاية يوليو/تموز الماضي، قال رئيس “خلية الصقور” التابعة للداخلية العراقية، أبو علي البصري، إن “البغدادي” موجود في سوريا، وأجرى تغييرات لتعويض الإرهابيين الذين قُتلوا خلال السنوات الماضية.

وذكر “البصري” أن البغدادي يعاني من شلل في أطرافه بسبب إصابته بشظايا صاروخ في العمود الفقري خلال عملية لخلية الصقور بالتنسيق مع القوت الجوية أثناء اجتماعه بمعاونيه في منطقة “هجين” جنوب شرقي محافظة دير الزور السورية، قبل تحريرها عام 2018.

وفي سياق أخر أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الخميس، القبض على العقل المدبر لعملية هروب 14 مدانا ومحكوما، فروا من مركز للشرطة شرقي بغداد مطلع الأسبوع الجاري، وطرد 8 ضباط ومنتسبين من الخدمة على خلفية الحادثة.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب، اطلعت عليه الأناضول، إن “المديرية العامة لمكافحة المخدرات، ألقت فجر الخميس، القبض على العقل المدبّر لعملية هروب موقوفي سجن مركز القناة ببغداد”.

وعلى صعيد متصل، قال المتحدث باسم الداخلية اللواء سعد معن، في بيان آخر، إن “محكمة قوى الأمن الداخلي أصدرت قرارا بشأن المدانين في قضية هروب الموقوفين”.

وأضاف أن “القرار تضمن طرد خمسة ضباط وثلاثة منتسبين من الخدمة على خلفية هروب الموقوفين”.

والأربعاء، أعلنت وزارة الداخلية القبض على ثامن سجين هارب، من أصل 14 مدانا ومحكوما، ممن فروا من مركز الشرطة شرقي بغداد.

وأضافت أن “الجهود ما زالت مستمرة لإلقاء القبض على الهاربين الآخرين”، موضحة أن “العدد المتبقي من الهاربين هو 6 فقط”.

وعقب عملية الهروب، أقال وزير الداخلية قائد شرطة بغداد ياسين طاهر الياسري، فيما أوقفت السلطات القضائية 5 ضباط و8 منتسبين.


Comments

comments

شاهد أيضاً

اليمن.. المواجهات تتجدد بين الحكومة وجماعة الحوثي بالحديدة

تجدد التصعيد في الساحل الغربي لليمن، الثلاثاء، إثر مواجهات بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين جنوب …