الرئيسية / أحداث وتقارير / دولي / أمريكا تحظر منح إقامة دائمة للمهاجرين الحاصلين على إعانات

أمريكا تحظر منح إقامة دائمة للمهاجرين الحاصلين على إعانات

علامات اونلاين – وكالات:


كشفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قاعدة شاملة من شأنها أن تحد من الهجرة القانونية من خلال رفض منح التأشيرات والإقامة الدائمة لمئات الآلاف.

ووفقًا لسبوتنيك، تنص القاعدة التي رفعها مساعد الرئيس الأمريكي في شؤون الهجرة، ستيفن ميللر، رفض ملفات المتقدمين للحصول على تأشيرات مؤقتة أو دائمة لفشلهم في الوفاء بمعايير الدخل أو تلقي المساعدة العامة مثل الرعاية الاجتماعية والمساعدات الغذائية والإسكان والخدمات الطبية.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ ابتداء من 15 أكتوبر.

قال الخبراء إن القاعدة المكونة من 837 صفحة قد تكون الأكثر تشددا في سياسات إدارة ترامب التي تستهدف نظام الهجرة القانوني.

القاعدة الجديدة مستمدة من قانون الهجرة لعام 1882، الذي يسمح للحكومة الأمريكية برفض منح التأشيرة لأي شخص يحتمل أن يصبح “تهمة عامة”.

هذا وتعتبر هذه الإجراءات جزءا من جهود ترامب للحد من الهجرة الشرعية وغير الشرعية، وهي قضية جعلها حجر الزاوية في رئاسته.

وفي أول رد على القرار، قال المركز الوطني لقانون الهجرة إنه سيقدم دعوى قضائية ضد القرار لمنعها من التنفيذ، مؤكدا أنها ذات دوافع عنصرية.
كما انتقد المدافعون عن المهاجرين الخطة باعتبارها محاولة لخفض الهجرة القانونية دون المرور عبر الكونغرس لتغيير القانون الأمريكي.

يذكر أن معظم المهاجرين غير مؤهلين لبرامج المساعدات الرئيسية حتى يتمكنوا من الحصول على بطاقات خضراء، والتي تمنح وضع الإقامة القانونية الدائمة. ومع ذلك ، فإن القاعدة الجديدة التي أعلنتها وزارة الأمن الداخلي في السجل الفيدرالي توسع تعريف التهمة العامة وتهدف إلى استبعاد المزيد من الأشخاص.

ويستمر تدفق المهاجرين غير النظاميين من بلدان أمريكا الوسطى، مثل غواتيمالا وهندوراس والسلفادور، باتجاه الولايات المتحدة عبر الحدود المكسيكية، هربا من العنف والفقر في بلدانهم.

وخلال الأشهر الماضية، احتشد آلاف المهاجرين على الحدود المكسيكية الأمريكية، أملا منهم في فتح الولايات المتحدة أبوابها أمامهم وقبول لجوئهم لديها.

ويعرف “ترامب” بمواقفه المناهضة للهجرة، خصوصا من الدول اللاتينية والإفريقية، حيث سبق له وصف الدول المصدرة للمهاجرين بأنها “حثالة”، وذلك في تصريحات تناقلها عدد من وسائل الإعلام الأمريكية.

ويتعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لانتقادات بسبب سياسته المناهضة للهجرة، حيث أنه يدافع عن فكرة إنشاء جدار على الحدود مع المكسيك لمكافحة الهجرة غير النظامية وتهريب المخدرات.

وفي مايو الماضي، ألقت قوات حرس الحدود الأمريكية القبض على 11 ألفا و507 أطفال بمفردهم دون آبائهم؛ حيث فر معظمهم من العنف والفقر في أمريكا الوسطى.


Comments

comments

شاهد أيضاً

جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي 31 أكتوبر المقبل

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الثلاثاء، على ضرورة احترام نتيجة استفتاء بلاده للخروج من …