الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / دانات عربية لاقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين يوم العيد
A member of the Israeli security forces restrains a Palestinian girl during clashes that broke out at the al-Aqsa Mosque compound in the Old City of Jerusalem on August 11, 2019, during the overlapping Jewish and Muslim holidays of Eid al-Adha and the Tisha B'av holiday inside the historic compound which is considered the third-holiest site in Islam and the most sacred for Jews, who revere it as the location of the two biblical-era temples. - The compound, which includes the Al-Aqsa mosque and the Dome of the Rock, is one of the most sensitive sites in the Israeli-Palestinian conflict. (Photo by Ahmad GHARABLI / AFP) (Photo credit should read AHMAD GHARABLI/AFP/Getty Images)

دانات عربية لاقتحام الأقصى والاعتداء على المصلين يوم العيد

علامات اونلاين – وكالات:


دانت دول ومنظمات عربية اقتحام مئات المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى المبارك واعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في أول أيام عيد الأضحى.

فمن ناحيته، دعا رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الإثنين، إلى ضرورة تحرك عربي وإسلامي ودولي شامل وواسع لتشكيل ضغط حقيقي على الاحتلال الإسرائيلي.

الاعتداءات الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني ضد المصلين في باحات المسجد الأقصى، صباح عيد الأضحى المبارك، تثبت مجددًا سقوط دعوات السلام الزائفة، ومشاريع التسوية الفارغة، مع كيان محتل لا يعرف إلا منطق البطش والقوة.

من المعيب والمشين ترك المقدسيين والفلسطينيين عمومًا يواجهون العدو وحدهم دون دعم وسند.

مواجهة هذا الكيان الغاصب قدر وإيمان، وإذا كانت ظروفنا العسكرية غير مواتية فهذا لا يمنع من العمل حثيثًا وبشكل يومي على المستويات السياسية والثقافية والحقوقية عربيا وإسلاميًا ودوليًا.

أعربت دولة قطر عن إدانتها “بأشد العبارات” اقتحام المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى، في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال. واعتبرت كل ذلك استفزازًا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم.

وزارة الخارجية القطرية أكدت في بيان على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى.

البيان جدد التأكيد على موقف دولة قطر الثابت والدائم في دعم القضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني بما يضمن إقامة دولته المستقلة.

صفدي: لن تؤدي ممارسات سلطات الاحتلال العبثية ومحاولاتها تغيير الوضع القائم في القدس المحتلة ومقدساتها، إلا إلى تأجيج الصراع وتفجر الأوضاع، ما يهدد الأمن والسلم الدوليين.

اعتبرت جامعة الدول العربية أن اقتحام المسجد الأقصى، الذي جرى تحت سمع وبصر قوات الاحتلال الإسرائيلي وبإيعاز منها، يعكس سياسة إسرائيلية متواصلة تهدف إلى تطبيع الوجود اليهودي في الحرم الشريف، وتقليص الوجود الإسلامي.

حمّل أحمد أبوالغيط، الأمين العام للجامعة العربية، الحكومة الإسرائيلية “مسؤولية هذا التصعيد الذي تمارسه بشكل منهجي من أجل مغازلة المتطرفين”.

أبو الغيط أكد أن “هذه السياسات الرعناء والهمجية تزكي نيران التعصب في المنطقة، وتهدد بإشعال صراع ديني في مدينة القدس”.

دعا أبو الغيط المجتمع الدولي إلى الوقوف بوجه الحملة الإسرائيلية “التي تستغل مواقف الإدارة الأمريكية وما توفره لها من غطاء سياسي، لتتمادى في تهويد مدينة القدس المحتلة، وفي استفزاز الفلسطينيين باستباحة المسجد الأقصى واقتحامه بواسطة المتطرفين”.

 

عبّر البرلمان العربي عن رفضه للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، مؤكدًا أن اقتحام باحات المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى المبارك، والاعتداء على المصلين، هو استفزاز واعتداء على المسلمين في كافة أنحاء العالم.

حمّل البرلمان العربي حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتائج هذه الاعتداءات الممنهجة وما ينتج عنها، داعيًا المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري والعاجل، واتخاذ خطوات جادة وعاجلة لإجبار إسرائيل على الوقف الفوري لهذه الاعتداءات.

منعت شرطة الاحتلال، صباح الأحد، المستوطنين من دخول الأقصى لتزامن ذلك مع صلاة العيد، لكنها سمحت لاحقا لهم باقتحامه بعد قمع المصلين قرب باب المغاربة، الذي تستخدمه الشرطة والمستوطنون لاقتحام الأقصى.

إثر ذلك، اندلعت مواجهات مع المصلين الفلسطينيين، فأخرجت عناصر الشرطة المستوطنين واعتدت على المصلين الفلسطينيين، وأوقعت نحو 61 إصابة في صفوفهم، تم نقل 16 منهم للمستشفيات.

نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، عن مصادر محلية قولها “إن شرطة الاحتلال اقتحمت الأقصى المبارك من أجل تفريق آلاف المصلين الذين ظلوا بداخله للحيلولة دون زيارات متطرفين له في أول أيام عيد الأضحى المبارك”.

جنود الاحتلال اعتدوا على الفلسطينيين بالضرب وعبر إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.


Comments

comments

شاهد أيضاً

اليمن.. المواجهات تتجدد بين الحكومة وجماعة الحوثي بالحديدة

تجدد التصعيد في الساحل الغربي لليمن، الثلاثاء، إثر مواجهات بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين جنوب …