الرئيسية / تقارير ومتابعات / تماديا في التمييز.. نتنياهو يمنع عضوتي الكونغرس المسلمتين من دخول إسرائيل

تماديا في التمييز.. نتنياهو يمنع عضوتي الكونغرس المسلمتين من دخول إسرائيل

علامات اونلاين – وكالات:


يأتي قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، المانع عضوتي الكونغرس الأمريكي المسلمتين رشيدة طليب وإلهان عمر، من دخول إسرائيل بشكل نهائي، وتأكيده أن قانون الكيان الصهيوني يمنع من يدعون لمقاطعة إسرائيل، من الدخول لأراضيها، مجسدا لمعاني العنصرية التي تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل حيال المسلمين.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتبه، نشره الناطق باسمه باللغة العربية اوفير جندلمان على حسابه بـ”فيسبوك”.

وقال نتنياهو إن “القانون الإسرائيلي يحظر دخول أولئك الذين يدعون إلى مقاطعة إسرائيل، ويعملون على تحقيق ذلك، مثلما هو الأمر في دول ديمقراطية أخرى تمنع دخول أناس يمسون بها بنظرها”.

وأضاف: “هكذا فعلت الولايات المتحدة حيال عضو كنيست (برلمان) إسرائيلي وحيال شخصيات أخرى في العالم (لم يسمها)”.

واعتبر نتنياهو أن نائبتي الكونغرس طليب وعمر “ناشطتان كبيرتان في مجال سن القوانين التي من شأنها مقاطعة إسرائيل في الكونغرس الأمريكي”.

وتابع: “تلقينا جدول أعمال زيارتهما قبل عدة أيام، واتضح منه أنهما تخططان للقيام بزيارة تهدف فقط إلى تعزيز مقاطعة إسرائيل ورفض شرعيتها”.

وأورد نتنياهو في بيانه أن النائبتين وصفتا “مكان الزيارة بأنه ‘فلسطين’ وليس إسرائيل، وعلى نقيض جميع نواب الكونغرس الديمقراطيين والجمهوريين لغاية اليوم، امتنعتا عن طلب أي لقاء مع مسؤول إسرائيلي في الحكومة أو في المعارضة على حد سواء”.

كما اتهم النائبتين طليب وعمر بأنهما وضعتا “جدول أعمال يدل على أن نيتهما هي المساس بإسرائيل وتعزيز التحريض ضدها”.

ووفق البيان نفسه، فإنه “بناء على ذلك، قرر وزير الداخلية عدم السماح لهما بزيارة إسرائيل، وبصفتي رئيسا للحكومة أدعم قراره”.

وفي وقت سابق الخميس، قرر وزير الداخلية الإسرائيلي، أريه درعي، عدم السماح للنائبتين الأمريكيتين بالدخول.

وجاء قرار نتنياهو بمنع طليب وعمر من دخول إسرائيل والأراضي المحتلة بعد وقت قصير من نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تغريدة قال فيها إن “إسرائيل ستظهر ضعفا إذا سمحت بزيارة عضوتي الكونغرس عمر وطليب. وهما تكرهان إسرائيل وكل اليهود ولا يوجد شيء يمكن قوله أو فعله لتغيير رأيهما”.

ويسمح القانون الإسرائيلي بمنع دخول من يؤيد المقاطعة الاقتصادية والأكاديمية لإسرائيل، وكانت النائبتان قد أعلنتا دعمهما لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات.

ورشيدة طليب من أصل فلسطيني، أما إلهان عمر، فهي من أصل صومالي، وهما أول امرأتين مسلمتين تنتخبان في مجلس النواب، وهما أيضا من الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي.

أبدت إلهان عمر ورشيدة طليب – وهما أول امرأتين مسلمتين تنتخبان للكونغرس – في السابق تأييدا لحركة ( BDS) التي تدعو لمقاطعة إسرائيل.

وفي وقت سابق اليوم، نقلت تقارير عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، أجرى أمس مشاورات بشأن الزيارة المرتقبة لعمر وطليب – وهي من أصول فلسطينية.

ولم يعلن رسميا عن الموعد الذي كان مخططا للزيارة، لكن مصادر قالت إنها كانت ستبدأ في عطلة نهاية الأسبوع على الأرجح.

ويتيح القانون الإسرائيلي منع المؤيدين لحركة ( BDS) من دخول إسرائيل. لكن السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، رون درمر، قال الشهر الماضي إن إسرائيل ستسمح بدخولهما، احتراما للكونغرس والعلاقات الإسرائيلية الأمريكية.

وقد يؤدي منع دخول عضوتي الكونغرس إلى توتر العلاقة بين إسرائيل والقيادة الديمقراطية في البرلمان الأمريكي.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

هآرتس: الإمارات عقدت صفقة استخباراتية مع إسرائيل بـ3مليارات دولار

اتهم تحقيق مطوّل، نشرته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، دولة الإمارات العربية، بإبرام صفقة ضخمة …